المنظمة العالمية للسياحة: مصادقة الجمعية العامة على قرار قدمه المغرب حول السياحة المستدامة "تاريخي"

المنظمة العالمية للسياحة: مصادقة الجمعية العامة على قرار قدمه المغرب حول السياحة المستدامة "تاريخي"
الخميس, 15. يناير 2015 (All day)
لال.م
قراءة : (132)

أشادت المنظمة العالمية للسياحة، بمصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على "قرار تاريخي" يعترف بمساهمة السياحة المستدامة في محاربة الفقر والتنمية المحلية وحماية التنوع البيئي. وينص القرار، الذي يحمل عنوان "النهوض بالسياحة المستدامة، خاصة السياحة البيئية بهدف القضاء على الفقر وحماية البيئة"، والذي تم التصويت عليه بالتوافق في دجنبر الماضي، والمقدم بمبادرة من المغرب ورعاية 107 دولة عضو، على ضرورة تثمين المؤهلات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للسياحة المستدامة، وخاصة بالبلدان في طور النمو، كما يدعو الهيئات الأممية إلى تشجيع السياحة المستدامة باعتبارها أداة بإمكانها المساهمة في تحقيق أهداف الألفية للتنمية.

وأكدت المنظمة العالمية للسياحة، أمس الأربعاء، بحسب ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن القرار الجديد، الذي يتوفر على "حمولة أوسع" بكثير من القرارات السابقة التي صادقت عليها الجمعية العامة للأمم المتحدة بين 2010 و 2012 حول الموضوع ذاته، يرتكز بالأساس على توصيات المنظمة العالمية للسياحة حول السياحة البيئية. وأوضح الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة، طالب رفاعي، أن المنظمة رحبت بهذا القرار لكونه يشكل "اعترافا متميزا بقدرة السياحة على النهوض بالتنمية المستدامة عبر العالم".

ويجسد الدعم الواسع لهذا القرار الوعي المتزايد للدور الحيوي، الذي تلعبه السياحة لضمان مستقبل مستدام للجميع، ولكونه يفتح الأبواب لبلورة سياسات وطنية للدعم وللتمويل الدولي للسياحة المستدامة. كما يضع القرار السياحة المستدامة على رأس جدول أعمال برنامج الأمم المتحدة لما بعد 2015، من خلال مناشدة الأمين العام لتقديم خلال الدورة الـ71 للجمعية العامة المرتقبة سنة 2016، بتعاون مع المنظمة العالمية للسياحة، لتقرير يتضمن التوصيات حول السبل الكفيلة بتشجيع السياحة المستدامة والسياحة البيئية باعتبارهما آليتين لمحاربة الفقر وحماية البيئة.

التعليقات

أضف تعليقك