الوفي توضح خطة معالجة النفايات الناتجة عن معاصر الزيتون

الوفي توضح خطة معالجة النفايات الناتجة عن معاصر الزيتون
الاثنين, 11. فبراير 2019 - 16:42

أكدت نزهة الوافي كاتبة الدولة في التنمية المستدامة، أن مسؤولية الحفاظ على البيئة مسؤولية الجميع، مبينة أن الجميع ملزم بتطبيق القانون واحترام دفتر التحملات خاصة معاصر الزيوت التي ترمي بمخلفاتها بشكل غير قانوني ما يؤثر على البيئة.

وقالت الوفي، التي كانت تتحدث في إطار الجلسة الشفوية لمجلس النواب، يوم الاثنين 11 فبراير 2019، إن معاصر الزيوت لا تحترم دفاتر التحملات، مؤكدة أن كتابة الدولة لم تجلس مكتوفة الأيدي بل عقدت اتفاقيات جهوية مع الشركاء على أساس أن يتم الحد من هذا المشكل الذي يؤثر على البيئة لتوفره على مواد عضوية تصيب مباشرة الموارد المائية.

وأشارت الوفي، في هذا الصدد، إلى أنه تم عقد اتفاقية بيوزارية تضم كتابة الدولة للتنمية المستدامة، ووزارة التجهيز والنقل والماء ووزارة الفلاحة بـ100 مليون درهم، بالإضافة إلى الاتفاقيات الجهوية على أساس المعالجة والتثمين، مشددة على أن الجميع ملزم باحترام التنمية المستدامة ومواجهة التلوث الذي يصيب الموارد المائية، وأكدت في هذا الصدد، أن كتابة الدولة تتوفر على مخطط وطني للرقابة البيئية لمراقبة 262 موقع.

من جانبه، نبه عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الشرقي الغلمي، إلى خطورة نفايات عصر الزيوت المعروف بـ "المرجان" على البيئة، مشيرا إلى أن الدراسات المخبرية تؤكد أن هذه المادة من بين المواد السائلة خطورة على البيئة والمثيرة للقلق لكونها تؤثر بشكل مباشر على الفرشة المائية.

وللتخفيف من خطورة هذه المادة، أكد عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، على الحرص على احترام دفتر التحملات، ودعم البحث العلمي حول انتاج الزيوت وتثمين النفايات الصادرة عنها، فضلا عن دعم غرس أشجار الزيتون، ودعم تسويق الزيوت، والحرص الشديد على جودتها للتقليل من النفايات، بالإضافة إلى الاعتناء بالعاملين في سلسلة الانتاج.

التعليقات

أضف تعليقك