الوفي تُسجل تحقيق تحول نوعي في تدبير النفايات بالمغرب

الوفي تُسجل تحقيق تحول نوعي في تدبير النفايات بالمغرب
الجمعة, 18. يناير 2019 - 18:36

استعرضت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوفي، حصيلة عمل القطاع لسنة 2018، مبرزة المجهودات التي بُذلت، من أجل تسريع تنزيل "الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة" على المستوى الوطني والترابي.

ففي عرض قدمته اليوم الجمعة 18 يناير الجاري، ضمن ندوة صحفية، سلطت الوفي، الضوء على ما وصفته بـ"ـالتحول النوعي المسجل  في ملف تدبير النفايات بالمغرب"، عبر تفعيل منظومات جمع وتثمين النفايات، وإنجاز مشاريع نموذجية لرفع مستوى التدوير إلى 20 في المائة، مشيرة إلى ميلاد برنامجين جديدين، ويتعلق الأمر بالبرنامج الوطني لجودة الهواء وبرنامج تطهير السائل في العالم القروي.

وفي هذا الإطار، ذكّرت كاتبة الدولة، بأن الحكومة صادقت بشكل رسمي على البرنامج الوطني  للتطهير السائل بالعالم القروي، حيث كشفت عن برمجة ما يقارب 1207 مركز قروي يشمله برنامج تطهير السائل، مبرزة  أن هذا البرنامج سيمكن من إعادة استعمال ما يقارب مليار متر مكعب من المياه العادمة بحلول 2040. 

وفي السياق ذاته، أكدت الوفي، أن كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، تعمل على تسريع تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الوطني والترابي، من خلال اتخاذ 6 قرارات مهيكلة للإدارة، لاسيما ما يتعلق بالتدخل في مسلسل النجاعة الطاقية باعتماد البنيات المستدامة والسيارات الكهربائية.

وأضافت المسؤولة الحكومية، أنه تم تعميم إجراءات الجودة في المباني، وإدراج المؤسسات العمومية ضمن تدبير وتثمين النفايات، بالإضافة إلى تعزيز نظام مستدام للمشتريات العمومية، وتقوية مثالية القطاع العمومي في مجال التنقل المستدام.

التعليقات

أضف تعليقك