بسبب الرميد والداودي صحفي يدعو إلى العصيان المدني

قراءة : (3216)
بسبب الرميد والداودي صحفي يدعو إلى العصيان المدني
الجمعة, 9. مارس 2018 - 11:39

في سابقة خطيرة من نوعها، تقتضي الوقوف والتأمّل، وكذا اتخاذ ما يلزم من إجراءات، دعا الصحافي عبد الرحيم أريري إلى ما يشبه العصيان المدني حين حث المغاربة على "الامتناع عن تسديد الضرائب وتمزيق أي مراسلة أو قرار إداري".

وطالب أريري، في افتتاحيته للجريدة التي يديرها في عددها  لهذا الاسبوع، من خلال عنوان "عارٌ أن يمثلنا وزيران قاما باستحمار الشعب"، تعليقا منه على حضور الوزيرين مصطفى الرميد ولحسن الداودي ندوة حامي الدين الأخيرة، إلى عدم الاعتراف بالرميد والداودي، وإلى "رفض الاعتراف بهما كوزيرين"، مخالفا بذلك الدستور المغربي وتعيين جلالة الملك لهما في حكومة سعد الدين العثماني، ومعاكسا إرادة الشعب المغربي الذي حمل بتصويته الحر والنزيه حزبهما إلى تصدر الانتخابات التشريعية ومنها إلى رئاسة الحكومة.

وواصل  أريري "هذيانه" بعيدا عن الضوابط المهنية، محاولا إثارة الفوضى من خلال الدعوة إلى رفض الاعتراف بحكومة سعد الدين العثماني المعينة من قبل جلالة الملك لوجود الرميد والداودي ضمنها، بعدما حث على أنه "يحق لكل مغرب ومغربية التحفّظ على تشكيلة الحكومة الحالية مادامت تضم في صفوفها مصطفى الرميد ولحسن الداودي"

التعليقات

أضف تعليقك