بنحميدة يطالب الحكومة بإصلاح القطاع البنكي ليركز أكثر على الاستثمار

بنحميدة يطالب الحكومة بإصلاح القطاع البنكي ليركز أكثر على الاستثمار
الجمعة, 31. أكتوبر 2014 (All day)
عبد اللطيف حيدة
قراءة : (3584)

طالب سعيد بنحميدة البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بضرورة إحداث توازن مرن بين خلق الثروة وتنميتها والاستجابة للتحديات الاجتماعية.

وشدد بنحميدة بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب صباح اليوم الجمعة لمناقشة مشروع قانون المالية على ضرورة إصلاح القطاع البنكي ليقوم بالدور الاستثماري أكثر، ليتمكن من المساهمة في رفع النشاط الاقتصادي. وقال إن القوانين يجب أن تضع حدا للتركيز البنكي لأنه يقتل القطاع على المدى البعيد.

واعتبر أن التطور والتحسن الذي أصبح يحظى به المغرب في مؤشر التصنيف العالمي راجع بالأساس إلى الاصلاحات التي قامت بها الحكومة على مستوى قطب المالي للدار البيضاء، وإصلاح قطاع التأمين وإعادة التأمين، بالإضافة إلى الإصلاحات التي تمت على مستوى القطاع البنكي رغم محدوديتها. 

وأضاف بنحميدة أن الاستثمار في الجانب السياسي والاجتماعي مهم على اعتبار أن له مردودية كبيرة على المستويات الاقتصادية والمالية وعلى الجوانب الأخرى، وفي مقدمتها جلب الاستثمارات للبد التي تؤدي إلى خلق الثروة وخلق مناصب الشغل. وقال إن محاربة الفساد يجب أن يبدأ بالجانب التشريعي والمؤسساتي.

وأشار المتحدث إلى استعجالية إصلاح منظومة التقاعد لكي لا يضطر الصندوق المغربي للتقاعد إلى سحب ودائعه من لدى الفاعلين الاقتصاديين والماليين، بالنظر إلى أنه سيكون مضطرا لاستهلاك احتياطاته المالية، لأنه سيكون عاجزا عن أداء المعاشات.

واقترح ذات البرلماني التفكير في آليات جديدة ومتطورة لتمويل الاقتصاد الوطني، وفي مقدمتها توظيف 200 مليار درهم التي تتوفر لدى صناديق التقاعد، ودعا إلى اتخاذ إجراءات تشريعية من أجل تحسين تمويل القطاع البنكي وتنويع التمويل، ووضع آليات للاستفادة من تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بحيث أن 60 بالمائة من تحويلات هذه الفئة موجهة حاليا للاستهلاك، مشددا على ضرورة الرهان على تحويلات هذه السيولة لفائدة الاستثمار لأنها ستتمكن من خلق الثروة. 

التعليقات

أضف تعليقك