تدخل عنيف لجيش البوليساريو بمخيمات تندوف لتفريق مظاهرة سلمية لمتضامنين مع عائلة محجوبة الداف

تدخل عنيف لجيش البوليساريو بمخيمات تندوف لتفريق مظاهرة سلمية لمتضامنين مع عائلة محجوبة الداف
الاثنين, 3. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة العيون بوجدور: البشير حنين
قراءة : (3582)

لا زالت تداعيات اختطاف محجوبة الداف  تلقي بظلالها على مخيمات تندوف، كان آخرها ما شهدته ليلة أمس الأحد 2 نونبر 2014 بمخيم أوسرد، من تدخل عنيف وحصار لجيش البوليزاريو في حق مدنيين، نظموا وقفة للتعبير عن تضامنهم مع أسرة محجوبة ومطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك السلمي  الذي شهدته مخيمات تندوف منذ 28 من اكتوبر 2014 .

حيث نظمت عائلة المختطف وشبان ونساء متضامين مع العائلة وقفة إحتجاجية،  وبنيت خيمة أمام  مقر ما يسمى رئاسة البوليزاريو بالرابوني مستنكرين العملية التي تم بها إختطاف محجوبة  الداف وتسليمها لسفارة إسبانيا بالجزائر. من جهته عبر مصطفى سلمى في حائطه عبر الموقع الاجتماعي الفيس بوك عن استنكاره لتدخل وتعنيف متظاهرين سلميين  من قبل  قوات البوليساريو. كما ندد بالطريقة التي اختطفت بها محجوبة الداف وتسليمها للسفارة الإسبانية بالجزائر واصفا إياها تجارة بعرض وشرف الصحراويات.

في السياق ذاته أدانت  بشدة جمعية  النساء الصحراويات من أجل الديمقراطية وحقوق الانسان من إسبانيا، المهتمة بمتابعة الوضع بمخيمات البوليساريو، قمع مظاهرة يوم السبت بمخيمات تندوف والاعتقالات التي باشرتها ميلشيات البوليساريو أمام مقر "رئاسة البوليساريو" بالرابوني مخلفة جرحى ومعطوبين واعتقال شبان تجهل عائلاتهم مصيرهم والوجهة التي اقتيدو نحوها.

التعليقات

أضف تعليقك