جهة درعة تافيلالت تعلن مخرجات الدورة الاستثنائية الأخيرة

جهة درعة تافيلالت تعلن مخرجات الدورة الاستثنائية الأخيرة
الجمعة, 12. يناير 2018 - 15:45
عبد الرزاق العسلاني
قراءة : (530)

أنهى مجلس جهة درعة تافيلالت، أوّل أمس الأربعاء، الجلسة الثانية من الدورة الاستثنائية لذات المجلس التي كانت قد انطلقت يوم 4 دجنبر الماضي، وذلك بالتصويت، بالإجماع، على اتفاقية النقل الجوي، فيما تم رفض اتفاقية ثانية تهم دعم مشاريع البحث العلمي لفائدة الجهة بـ23 صوتا مقابل 18 صوتا، وتأجيل مدارسة نقطتين أخريين.

وفي هذا السياق، تأسف عبد الله صغيري، نائب رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، في تصريح لـpjd.ma، رفض المجلس نقطة دعم البحث العلمي لفائدة الجهة الذي تمّ تفويت الحسم والتدبير والإشراف فيه للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني كمؤسسة تابعة للدولة، من خلال تخصيص دعم مالي له ليقوم وفق مساطره بتلقي عروض الباحثين في موضوع التنمية الجهوية.

وأوضح صغيري أن أهمية نقطة دعم البحث العلمي لفائدة الجهة، والتي تم رفضها، تكمن في كون نجاح المشاريع التنموية مرتبط أساسا بمدى استنادها على نتائج دراسات وبحوث علمية تمكّن من تثمين الفرص التنموية بالجهة في مجال الواحات والطاقات المتجددة والسياحة والصناعة التقليدية، معتبرا أنه "بقدر تطور البحث العلمي تكون فرص التنمية قائمة ومتوفرة".

وأشار صغيري، في ذات التصريح، إلى أن إنتاج التفاح والتمور مثلا، مرتبط  بشكل كبير بحجم الابتكارات لتثمينه، وذلك من أجل ضمان عائد تنموي على الفلاحة والفلاحين، ما ينعكس على المستوى المعيشي اليومي للساكنة المحلية، بعكس الطريقة التسويقية العادية.

وكان جدول الدورة الاستثنائية لمجلس جهة درعة تافيلالت قد تضمّن ملف النقل الجوي وفك العزلة عن المنطقة، ودعم البحث العلمي المرتبط أساسا بتنمية الجهة، وتعديل النظام الداخلي، إضافة إلى نقطة أخيرة تتعلق بتخصيص اعتمادات مالية لمشروع صيانة المدخل الشمالي الغربي لمدينة الراشيدية.

التعليقات

أضف تعليقك