ديدة يصف الخطاب الملكي بالصريح والجريء

ديدة يصف الخطاب الملكي بالصريح والجريء
الجمعة, 7. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء: البشير حنين
قراءة : (230)

قال محمد لمين ديدة، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة العيون بوجدور، إن الخطاب الذي ألقاء الملك محمد السادس أمس الخميس 6 نونبر 2014، بمناسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء يدخل في إطار الجيل الجديد من الخطب الملكية، التي تتميز بالوضوح والجرأة في طرح القضايا التي تشغل بال المواطنين والرأي العام بصفة عامة.

وأشار ديدة إلى أن خطوة جلالة الملك في تفعيل مضمون الجهوية المتقدمة وتطبيق النموذج التنموي للأقاليم الصحراوية السنة المقبلة مهمة، و ستلقى لا محال ترحيبا من طرف ساكنة المنطقة والمنتظم الدولي لما لها من انعكاس على تنمية الاقاليم الجنوبية في انتظار تعميمها على باقي الجهات .

وأوضح الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية لجهة العيون بوجدور، أن تطرق الملك للاختلالات التي شهدها تدبير الشأن العام  والتي مست مستويات الحكامة بالمنطقة منذ 1975 والتي حالت دون وصول مستوى التنمية للمعدل المطلوب رغم مجهودات الدولة في هذا الإطار، من شأنه أن يقطع مع كل الممارسات السابقة في تدبير الشأن العام المحلي، واصفا إياهم في معرض كلامه بالانتهازيين ويسخرون الوطن لخدمتهم بدل خدمة الوطن .

وأضاف ديدة، أن الخطاب جاء ليقطع مع كل الادعاءات التي يحاول أعداء الوطن ترويجها حول ثروات الصحراء، مؤكدا أن كل درهم من الصحراء تقابله 7 دراهم تستثمر لتنمية الأقاليم الجنوبية .

أما فيما يخص الحكم الذاتي كحل أقصى  يقدمه المغرب للنزاع المفتعل حول الصحراء ومحاولة الخصوم تغيير منهجية التفاوض وتوسيع مهام البعثة الدولية المينورسو، يرى ديدة أنه جواب شاف وكاف لكل من يحاول زعزعة الاستقرار في البلد ومحاولة النيل منه و إدخال القضية للنفق المسدود .

التعليقات

أضف تعليقك