صفرو تستقطب مشاريع بكلفة 5ر5 مليار درهم لمواكبة التطور الاقتصادي والاجتماعي بالحوض المائي لسبو وسهل سايس

صفرو تستقطب مشاريع بكلفة 5ر5 مليار درهم لمواكبة التطور الاقتصادي والاجتماعي بالحوض المائي لسبو وسهل سايس
الاثنين, 12. يناير 2015 (All day)
ل.م
قراءة : (981)

عبر عدد من المشاريع الهيدروفلاحية المندمجة، والمتمثلة في بناء سد "مداز" على وادي سبو، وبرنامج حماية المناطق المسقية بسهل سايس، وتهيئة الحوض العلوي لسدي علال الفاسي وزلول ومركب مداز- عين تيمدرين، أعطى جلالة الملك اليوم الاثنين شارة البدء في أشغال بناء السد وعدد من المشاريع الفلاحية، والتي ستمكن من مواكبة التطور الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة، من خلال المساهمة في سقي منطقة سايس، وتزويد المراكز المجاورة بالماء الصالح للشرب، وتحسين مستوى حماية المناطق المتواجدة بالسافلة من الفيضانات، مع إمكانية توليد الطاقة الكهرومائية.

وأوردت وكالة المغرب العربي للأنبياء، أن منطقة صفرو استطاعت أن تستقطب إجمالي استثمارات تقدر ب 5ر5 مليار درهم، والتي تأتي لتدعم التنمية المستدامة والمندمجة للعالم القروي بهذه المنطقة، وفق مقاربة تقوم على التدبير المعقلن للموارد المائية، وجعل القطاع الفلاحي محفزا للتنمية الاقتصادية المتوازنة والمستدامة لمجموع جهات المملكة، وعاملا أساسيا لتنمية المناطق القروية عبر تطوير أنظمة الإنتاج الفلاحي والتحكم في تدبير المجالات القروية.

وهكذا سيمكن سد "مداز" ، الذي سينجز على وادي سبو ضمن المركب المائي "مداز- عين تيمدرين"، والذي تبلغ سعته 700 مليون متر مكعب، عند انتهاء الأشغال به، من سقي منطقة سايس عبر تحويل 125 مليون متر مكعب في السنة، وتزويد المراكز المجاورة بالماء الشروب، وتحسين مستوى حماية المناطق المتواجدة بالسافلة من الفيضانات. وسيترتب عنه ، فضلا عن ذلك ، خلق حوالي 400 ألف يوم عمل خلال فترة الأشغال وكذا تأهيل اليد العاملة المحلية، وفك العزلة عن الدواوير المجاورة وتنمية السياحة البيئية بفضل استغلال حقينة السد.

التعليقات

رغم ما قيل عن سد مداز من مساهمته في التدبير العقلاني لللمياه و الاستفاذة منها على المدى البعيد و استفاذة الفلاحين منه الا ان التشريد ينتظرا عددا كبيرا من السكان المحيطين بهذا السد و الذين لم يكن لهم دخل اساسا من قبل سوى تربية الماشية و بعض الانشطة الفلاحية البسيطة اعتمادا على واد مداز هؤلاء كانت حياتهم صعبة و ستزداد قساوة بترحيلهم دون مقابل يدكر

الصفحات

أضف تعليقك