قمة الظهران تؤكد بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن القدس

قراءة : (44)
قمة الظهران تؤكد بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن القدس
الأحد, 15. أبريل 2018 - 23:16

أكد قادة ورؤساء وفود الدول العربية المشاركين في أعمال القمة العربية، في دورتها التاسعة والعشرين (قمة القدس) التي عقدت اليوم الأحد، في مدينة الظهران بالسعودية، بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، وأعلنوا رفضهم القاطع الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وشدد إعلان الظهران الصادر عن القمة، أن القدس الشرقية ستبقى عاصمة فلسطين العربية، وحذر من اتخاذ أي إجراءات من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس، "حيث سيؤدي ذلك إلى تداعيات مؤثرة على الشرق الأوسط بأكمله".

كما أكد قادة ورؤساء وفود الدول العربية المشاركين في أعمال القمة، وفق الإعلان، عن رفضهم كل الخطوات "الإسرائيلية" أحادية الجانب التي تهدف إلى تغيير الحقائق على الأرض وتقويض حل الدولتين، وطالبوا المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن رقم 2334 عام 2016 م الذي يدين الاستيطان ومصادرة الأراضي، وأعلنوا دعمهم لمخرجات مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط المنعقد بتاريخ 1/15/ 2017 م والذي جدد التزام المجتمع الدولي بحل الدولتين سبيلا وحيدا لتحقيق السلام الدائم.

وبعدما شددت القمة، مجددا على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين، طالبت بتنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقدس، والمؤكدة على بطلان كافة الإجراءات الإسرائيلية الرامية لتغيير معالم القدس الشرقية، ومصادرة هويتها العربية الحقيقية، كما طالبت دول العالم بعدم نقل سفاراتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة ل"إسرائيل".

التعليقات

أضف تعليقك