للتقليص من حوادث السير..وضع ميثاق وطني لحسن السلوك على الطريق

للتقليص من حوادث السير..وضع ميثاق وطني لحسن السلوك على الطريق
الجمعة, 8. فبراير 2019 - 12:00
خالد فاتيحي

أعلنت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، عن وضع ميثاق وطني لحسن السلوك على الطريق، وذلك بهدف التقليص من عدد ضحايا حوادث السير على الطرقات.

ويعتبر الميثاق الوطني لحسن السلوك على الطريق، وفق ما أوضحت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، "دعوة مفتوحة لجميع المواطنين للانخراط الإيجابي في احترام مقتضيات قانون السير والالتزامات بمقتضيات السلامة الطرقية".

وقالت اللجنة في بيان لها، إن أزيد من 3500 شخصا، يلقون حتفهم وأكثر من 100.000 شخص آخر يصابون بجروح سنويا على الطرق في المغرب، أي ما يقارب 9 حالات وفاة و 320 جريحا في اليوم، مشيرة إلى  وضع استراتيجية وطنية، تهدف إلى خفض معدل الوفيات بنسبة 50 في المائة بحلول عام 2026.

وبعدما أكدت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، أن تأطير سلوك مستعملي الطريق، يعد  أحد المداخل الأساسية لتفعيل هذه الاستراتيحية، دعت المواطنين إلى الالتزام بتوقيع الميثاق الوطني لحسن السلوك على الطريق، بهدف حماية الحياة وبناء المستقبل.

وكان كاتب الدولة المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، أكد في وقت سابق بالبرلمان، أن "أصل الإشكال في السلامة الطرقية  ليس فقط مرتبط بالبنية التحتية والحالة التقنية والميكانيكية للعربات"، مسجلا أن  "حوالي 90 في المائة من حوادث السير بالمغرب،  تعود أسبابها  بالأساس إلى السلوك البشري".

وترجع الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع حوادث السير بالمغرب، حسب المديرية العامة للأمن الوطني، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة "قف"، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع والتجاوز المعيب.

التعليقات

أضف تعليقك