ماء العينين: "إنه درس المحكمة الدستورية الكبير"

قراءة : (1752)
ماء العينين: "إنه درس المحكمة الدستورية الكبير"
الأربعاء, 7. مارس 2018 - 22:18

وصفت آمنة ماء العينين، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، قرار المحكمة الدستورية بشأن القانون التنظيمي المتعلق بشروط وإجراءات الدفع بعدم دستورية قانون(الفصل 133 من الدستور)، بـ"الدرس الكبير" الذي يستحق أن تنظم حوله ندوات وأيام دراسية لتعميق النقاش لكل المهتمين بالتشريع وإشكالياته.  

وهنأت ماء العينين، المحكمة الدستورية، في تدوينة نشرتها مساء اليوم الأربعاء 07 مارس الجاري على حسابها بموقع "فايسبوك"،  على  ما وصفته بــ "الدرس المؤسساتي الكبير الذي قدمته في الدفاع المستميت عن اختصاصاتها ورفض مصادرتها من طرف المشرع فيما يتعلق بإرساء نظام تصفية يبتدئ بمحاكم أول وثاني درجة للبت في قبول دفوعات عدم الدستورية من عدمه ثم محكمة النقض للنظر في جدية الدفع وإمكانية رده".

وتابعت أن "المحكمة اعتبرت أن النظر في المضمون هو  تطاول على اختصاص منحه الدستور رأسا للمحكمة الدستورية دون غيرها وقضت بعدم دستورية نظام التصفية كما ورد في القانون رغم تفهمها لاعتبارات المشرع (بعد اطلاعها على الأعمال التحضيرية البرلمانية) الذي تخوف من تراكم الملفات على المحكمة الدستورية مما قد يؤثر سلبا على النجاعة القضائية وتسريع البت في الدفوعات".

وأردفت أن "هذا القرار انتصر لتصور دافعتُ عنه باستماتة داخل لجنة العدل والتشريع غداة مناقشة مشروع القانون حيث اعتبرتُ أن بت محكمة النقض في جدية الدفع هو ممارسة مُقَنَّعَة لاختصاص القاضي الدستوري وأن لا حق لها في ذلك وهو تصور دافع عنه زملاء آخرون".

هذا، وأشارت ماء العينين، إلى أن هذا القرار "رسالة لكل المسكونين بالهاجس الديمقراطي في هذا البلد: كفوا عن إهانة البرلمان، لأن إضعافه والانتقاص من شأنه ومصادرة حقه في التشريع وفق قناعة البرلمانيين الذين يتمتعون بشرعية التمثيل، هو عرقلة صريحة للمسار الديمقراطي الذي لا يمكن أن يكتمل إلا ببرلمان مستقل وقوي".

التعليقات

أضف تعليقك