ماء العينين : تنظيم المغرب للمنتدى العالمي يكسر هيمنة الغرب على ملف حقوق الانسان

ماء العينين : تنظيم المغرب للمنتدى العالمي يكسر هيمنة الغرب على ملف حقوق الانسان
قراءة : (3465)
الأحد, 28. سبتمبر 2014 (All day)

اعتبرت البرلمانية أمينة ماء العينين أن المنتدى العالمي لحقوق الانسان الذي ستحتضنه مراكش نهاية نونبر المقبل سيشكل فرصة للمزيد من الترويج للنموذج المغربي في مجال حقوق الانسان، كما سيشكل فرصة للانفتاح على نماذج أخرى للاستفادة منها.

وشددت البرلمانية العضو في لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب على ضرورة أن يدبر المغرب تنظيم هذا المنتدى العالمي بمراكش بنفس تشاركي حر، داعية إلى ضرورة أن يعكس احتضان مراكش هذا المنتدى النقاش والتفاعل المجتمعي الحاصل في المغرب بخصوص ملف حقوق الإنسان.

ونبهت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية في تصريح أدلت به لـ pjd.ma من السقوط في تنميط الخطاب أثناء مناقشة قضايا حقوق الإنسان بهذا المنتدى الدولي. وحذرت من السقوط في نزعة إقصائية تهمش فاعلين وحساسيات سياسية وجمعوية فاعلة ونشيطة وممتدة.

وأشارت إلى أن احتضان المغرب لمنتدى ذي صبغة عالمية في مجال حقوق الإنسان يعتبر مكسبا كبيرا بالنسبة للمغرب، بالنظر إلى ما راكمه من منجزات حقوقية حقيقية، غير أن المنتدى، تضيف المتحدثة، سيشكل أيضا فرصة لتعميق النقاش بخصوص الاختلالات والتعثرات التي يعرفها المسار الحقوقي بالبلد.

وقالت إن إطلاق النسخة الأولى من هذا المنتدى من طرف البرازيل واحتضان المغرب للدورة الثانية منجز مهم على المستوى الرمزي، معتبرة أن احتضان المغرب للنسخة الثانية من هذا المنتدى كسر الهيمنة الغربية على ملف حقوق الإنسان، وأصبحت دول العالم النامي ودول افريقيا والجنوب بشكل عام معنية بترويج نماذجها وفق خصوصياتها.

وأبرزت أن دول العالم النامي أو الجنوب ستتاح لها فرصة من خلال هذا المنتدى لتبعث برسائل حقوقية إلى الغرب الديمقراطي، الذي لا يخلو من انتهاكات ومنطق الكيل بمكيالين، قياسا بالمبدئية المطلوبة في حقوق الإنسان.

التعليقات

أضف تعليقك