مدير مكتب الصرف: حصيلة قياسية للمساهمة الإبرائية مقارنة مع التوقعات الأولية

مدير مكتب الصرف: حصيلة قياسية للمساهمة الإبرائية مقارنة مع التوقعات الأولية
قراءة : (399)
الخميس, 8. يناير 2015 (All day)

أكد المدير العام لمكتب الصرف، جواد الحمري، خلال ندوة صحفية عقدت لتقديم حصيلة المساهمة الإبرائية التي انتهت في 31 دجنبر الماضي، أن المبلغ المصرح به وصل إلى 27,85 مليار درهم عند نهاية سنة 2014، وهو رقم قياسي مقارنة مع التوقعات الأولية التي راهنت على 5 ملايير درهم فقط.

واستعرض الحمري، يوم أمس الأربعاء بالرباط، المزايا الممنوحة للمصرحين في إطار هذه العملية ومنها بالأساس فتح أو الاحتفاظ بحسابات في الخارج خاصة بتدبير الأصول المالية، وفتح حسابات بالعملات الأجنبية أو بالدرهم القابل للصرف يمكن أن تستقبل حتى 75 في المائة من السيولة المرحلة، والتحرير الكامل للأداء بالنسبة للضريبة على الدخل أو الضريبة على الشركات وكذلك الغرامات والعقوبات التي جاء بها القانون العام للضرائب.

وبعد أن سلط الحمري، الضوء على العنصر المحوري لهذه العملية المتمثل في ضمان السرية وعدم الكشف عن الهوية التي تغطي جميع العمليات التي يقوم بها المصرح، قال إن مشروع القانون 63-14، المحال على مجلس النواب، يتيح لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج نقل إقامتهم بالمملكة بمزايا عديدة بما في ذلك إمكانية القيام بأي عمل على الممتلكات والأصول السائلة المصرح بها دون الرجوع إلى مكتب الصرف والحفاظ على العملات النقدية الأجنبية المصرح بها في الحساب الخارجي أو ترحيلها وإيداعها في حسابات بالعملات أو بالدرهم القابل للصرف بالمغرب.

وعزا الحمري، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، هذه النتائج إلى المشاركة القوية للقطاع البنكي وثقة المغاربة في الضمانات المقدمة من طرف الحكومة والانخراط في حملة تواصلية كبيرة لفائدة هذا الإجراء.

التعليقات

أضف تعليقك