مصلي تدعو إلى إشراك الجميع لإنجاح احتضان المغرب للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان

مصلي تدعو إلى إشراك الجميع لإنجاح احتضان المغرب للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان
قراءة : (3456)
الخميس, 25. سبتمبر 2014 (All day)

دعت جميلة مصلي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب وأمينة المجلس، إلى إشراك مختلف الفاعلين من جمعيات ومؤسسات في التحضير لحدث المنتدى العالمي لحقوق الانسان الذي تحتضنه مدينة مراكش ما بين 27 و30 نونبر 2014، معتبرة أن مسؤولية إنجاح المنتدى تقع على الجميع.

وقالت مصلي التي كانت تتحدث في لقاء تشاوري حول المنتدى المذكور احتضنه مقر مجلس النواب صباح الأربعاء 24 شتنبر، وحضره رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، والمندوب الوزاري لحقوق الانسان زرئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن مبدأ الإشراك والتشاركية لا يكفي فيه إعلان النوايا، وإنما يجب أن يتحول إلى برنامج لاستيعاب مقترحات وملاحظات الجميع، مشيرة إلى أن هذا الحدث لا يمكن الاختلاف حول أهميته والإشعاع الذي سيحققه للمغرب.

وأوضحت مصلي أن هناك الكثير من المبادرات التي تم تنظيمها عرفت إقصاء لبعض الحساسيات، وهو ما لن يخدم قضية حقوق الإنسان في المغرب، تشرح المتحدث مضيفة "علينا كمغاربة أن نتفق على الأولويات التي سندافع عنها في هذا المنتدى"، ومحذرة من أي انعكاس سلبي للمنتدى العالمي لحقوق الانسان على صورة المغرب.

وأكدت أمينة مجلس النواب، أن القضايا الحقوقية في المغرب متعددة ومختلفة، وتحتاج إلى وضع أولويات واضحة، وينبغي التحضير لها بما يعود على المغرب الذي قطع أشواطا كبيرة في مجال حقوق الإنسان في نظرها، بالمكاسب الحقوقية، وبما يُمكّن من الدفاع عن المنجز المغربي في هذا المجال.

وكان قد أُعلن بالبرازيل خلال دجنبر 2013 عقب اختتام النسخة الأولى من المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، عن اختيار المغرب لاحتضان نسخة سنة 2014، وهو ما اعتبره مسؤولون مغاربة اعترافا بمنجزات المغرب في تعزيز والنهوض بحقوق الإنسان، وإقرارا بحيوية عمل السلطات العمومية والمؤسسات الوطنية والمجتمع المدني في هذا المجال.

التعليقات

أضف تعليقك