"مغاربة الفايسبوك" ينوهون بـموقف العثماني من "المقاطعة" ويصفونه بالشجاع

"مغاربة الفايسبوك" ينوهون بـموقف العثماني من "المقاطعة" ويصفونه بالشجاع
الأربعاء, 16. مايو 2018 - 13:57
عبد الإلاه حمدوشي
قراءة : (378)

عرف تأسف واعتذار سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، أثناء حديثه أمس الثلاثاء، عن بعض التجاوزات والتعابير اللفظية التي تكون قد صدرت من بعض المسؤولين، تجاوبا إيجابيا وترحيبا هاما من طرف المغاربة.

يونس مسكين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم"، نشر على صفحته بموقع "فايسبوك" تدوينة اعتبر فيها أن "ما فعله العثماني في مجلس المستشارين، أي القاعة التي صدرت منها عبارة "المداويخ"، تحوّل جذري وشامل في تعاطي الحكومة مع حملة المقاطعة، لا يمكن إلا تثمينه والاشادة به".

وأضاف مسكين في ذات التدوينة : "أتمنى أن يكون الجميع قد استوعب الدرس، خاصة النخب السياسية المدبرة من داخل مؤسسات الدولة، وأن تعبر الخطوة عن تغيير حقيقي ودائم في تعاطي المسؤولين مع التعبيرات المدنية والاحتجاجية، كما لا يجب تصوير الأمر على أنه انتصار لطرف على آخر، مردفا: "من عندي أنا، مبروك لجميع المغاربة".

بدوره، اعتبر الناشط الفايسبوكي عياد حلفاوي، أن "أسف أو اعتذار العثماني عن بعض التعابير اللفظية لوزرائه جاء متأخرا لكنه سلوك شجاع".

في ذات الصدد، قال رضى حسين المواطن المغربي المقيم بهولندا، في تدوينة على حائطه بموقع "فايسبوك" إن "الاعتذار من أخلاق الكبار"، مردفا: "الدكتور سعد الدين العثماني وإخوانه ما سرقوا وما أدخلوا أبناء الشعب السجن".

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أمس الثلاثاء خلال جلسة المسائلة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين، أكد أنه يتابع من موقعه كرئيس للحكومة تفاعل جميع الجهات مع ما اصطلح عليه بـ"المقاطعة"، مضيفا أن الواجب يفرض عليه الاستماع للجميع، حريص على تحقيق مطالب المواطنين، والحفاظ على مصالحه، لأن الحكومة نابعة  من رحم الشعب".

وأضاف العثماني أن قضية حماية المستهلك ذات أهمية كبرى، مضيفا أن  الحكومة تحرص على ثلاث أشياء، وفرة المواد الأساسية؛ و جودة هذه المواد وسلامتها وموافقتها لمعايير السلامة، ثم الثمن الذي يجب أن يكون مناسبا لعموم المواطنين؛  والدولة حريصة ومتابعة، لكل التطورات عبر مؤسساتها المختصة، وعبر المراقبة العمومية والمبرمجة.

التعليقات

أضف تعليقك