"منتدى الزهراء" يثمن مجهودات الحكومة لتحسين وضعية المرأة والأسرة

"منتدى الزهراء" يثمن مجهودات الحكومة لتحسين وضعية المرأة والأسرة
الأربعاء, 5. ديسمبر 2018 - 15:36
خالد فاتيحي

ثمن المجلس الاداري لمنتدى الزهراء للمرأة المغربية، المجهودات التي تبذلها الحكومة المغربية ومختلف الهيئات المعنية  على المستوى القانوني والتشريعي والإجرائي، من أجل تحسين وضعية المرأة والأسرة المغربية، وتوسيع قاعدة المستفيدات من خدمات الحماية الاجتماعية   

ودعا المنتدى، إلى الإسراع  بإخراج السجل الاجتماعي الموحد ورصد ميزانيات  أكبر للصناديق ذات الصلة بتعزيز الحماية  الاجتماعية والاقتصادية للأسرة  المغربية في وضعية هشاشة، منبها إلى العديد من المؤشرات  المقلقة الدالة على استمرار استفحال ظواهر الهشاشة والفقر والتمييز التي تطال المرأة والأسرة على مختلف المستويات.

وطالب المنتدى، في بلاغ أصدره عقب انعقاد دورته العادية نهاية الأسبوع الماضي، بضرورة الإسراع بتشكيل هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، وكذا المجلس الاستشاري للأسرة والطفولة، والمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي.

من جهة أخرى، شدد منتدى الزهراء، على دعم المجتمع المدني وتعزيز حكامة مساهمته في تدبير الشأن العام ، وإصدار قانون التطوع، والتخفيف من العبء الضريبي المفروض على الجمعيات لغاية التحفيز والتشجيع للعمل  المدني، داعيا إلى  اعتماد  إجراءات قوية وفعالة  من أجل تمكين المجتمع المدني من الاضطلاع بأدواره الدستورية الجديدة.

وطالب المصدر  ذاته،   بتكثيف الجهود والبرامج الحكومية  للتمكين للنساء سياسيا واقتصاديا وفي مواقع القرار مع العمل على تيسير ولوج النساء واستفادتهن من فرص وثمار الاقتصاد الاجتماعي التضامني، مؤكدا  ضرورة العمل على مراجعة مدونة الشغل وقانون الوظيفة العمومية بما يضمن مزيدا من الإنصاف للمرأة و حماية الأمومة و تحقيق التوازن بين الحياة الأسرية والمهنية.

كما حث بلاغ المجلس الإداري لمنتدى الزهراء،  الهيئات المعنية على تعزيز الضمانات الضرورية للتنزيل السليم للقوانين التي تخدم قضايا المرأة والأسرة والتي تمت المصادقة عليها مؤخرا من قبيل: قانون محاربة العنف ضد النساء، والقانون المتعلق بالاتجار بالبشر، وقانون العمال المنزليين.

التعليقات

أضف تعليقك