منجب: إعادة متابعة حامي الدين استهداف سياسي محض

منجب: إعادة متابعة حامي الدين استهداف سياسي محض
الأحد, 10. فبراير 2019 - 15:18

قال المؤرخ والحقوقي المعطي منجب، إن إعادة إحياء وفتح ملف عبد العلي حامي الدين، بعد أن قال القضاء كلمته النهائية فيه، استهداف سياسي محض لشخصية حامي الدين، مؤكدا أن حزب الأصالة والمعاصرة له يد في تحريك هذا الملف من أجل تصفية الحسابات السياسية. وأكد منجب، في تصريح صحفي مصور لموقع "العمق"، أن الشاهد الذي يُراد له أن يكون كذلك بالرغم من أنه كان متابعا في نفس الملف لم يذكر أبدا اسم حامي الدين في سنة 2011 فكيف يأتي اليوم ويتحدث عنه، قائلا إن "الشاهد في ملف حامي الدين الذي كان متابعا وسجينا ومعتقلا سابقا، لم يذكر في 2011 أبدا اسم حامي الدين، بل قال إنه تعرف عليه في السجن ولم يره في الشجار الذي أدى إلى مقتل أيت الجيد". وتابع متسائلا: "كيف نأتي بعد 25 سنة بنفس الشاهد الذي هو متهم في الملف؟ وبالتالي ليس له حق الشهادة نظرا لأنه شارك في الشجار وحُكم عليه بالسجن سنتين".

التعليقات

أضف تعليقك