مواجهات عنيفة بسيدي افني على خلفية وفاة شاب ووالد الضحية يفتح قلبه للموقع

مواجهات عنيفة بسيدي افني على خلفية وفاة شاب ووالد الضحية يفتح قلبه للموقع
قراءة : (410)
الجمعة, 7. نوفمبر 2014 (All day)

قضى سكان مدينة سيدي افني ليلة بيضاء أمس الخميس ، إثر تفجر مواجهات عنيفة بين قوات الامن ومحتجين خرجوا الى الشارع رافعين شعارات تطالب بفتح تحقيق في وفاة شاب تم العثور على جثته بشاطئ “الكزيرة “.

وتعود فصول الحادث إلى نهاية الأسبوع  ماقبل الماضي، واكتشاف الدرك الملكي لمجموعة من الشباب يحاولون امتطاء زورق تقليدي، على نية الهجرة السرية إلى جزر الكناري، و في محاولة لإيقافهم قامت عناصر الدرك بمطاردة هؤلاء الشباب في منطقة " تونغت" الوعرة،  مما أدى الى سقوط الشاب ( أ ح) من منحدر خطير ليفارق الحياة على التو. 

 وفي احتجاج للشباب، يعيد الى الأذهان احتجاجات سابقة بخصوص استهداف خفر السواحل الإسبانية، لمركب كان على متنه مهاجرون سريون ينحدرون من سيدي افني، أودى بحياة ستة منهم، يطالب هؤلاء بفتح تحقيق في الوفاة وتحديد المسؤوليات، مما أدى الى تفجر مواجهات بين المحتجين والقوات العمومية٠ 

 وفي اتصال مع موقع PJD MA، أفاد والد الضحية، أن ابنه البلغ قيد حياته 18 سنة لم تفارقه فكرة العبور الى الديار الاسبانية " وقد سبق لي قبل سنتين أن أدركته بمدينة گلميم وهو في طريقه الى طانطان، من أجل ركوب مغامرة الهجرة السرية، وأقنعته بالعدول عن الامر" 
 لكن هذه المرة يضيف المتحدث " لم اكن اعلم بمحاولته الهجرة، حتى جاءتني الاخبار المؤلمة، بسقوطه من منحدر في منطقة " تونغت"  ومفارقته للحياة .
 

التعليقات

أضف تعليقك