نواب الأغلبية والمعارضة يطالبون بإجراءات قوية ضد تطاول الجيش الجزائري على المغرب

نواب الأغلبية والمعارضة يطالبون بإجراءات قوية ضد تطاول الجيش الجزائري على المغرب
الثلاثاء, 21. أكتوبر 2014 (All day)
عبد اللطيف حيدة
قراءة : (3723)

أجمعت فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب على إدانة السلوك الذي أقدمت عليه قوات جزائرية على الحدود بين المغرب والجزائر في حق مغاربة كما تناقلت ذلك مختلف وسائل الإعلام.

واعتبر عبد الله بووانو رئيس فريق العدالة والتنمية الذي تحدث باسم الأغلبية أن السلوك الذي أقدمت عليه قوات أمنية جزائرية في حق المغاربة سلوك خطير ويجب مواجهته بشكل جماعي وبقوة.

وشدد على أن البرلمان المغربي سيتابع الموضوع وسيتخذ اللازم. وأفاد بووانو أن مجموعة من الفرق دعت من أجل عقد لقاء طارئ للجنة المختصة لمناقشة هذا المستجد، كما سيتم تخصيص أسئلة شفوية في الموضوع.

واعتبر رئيس فريق العدالة والتنمية أن ما قامت به الحكومة في الموضوع باستدعاء السفير المغربي بالجزائر وإدانتها لهذا السلوك في بيان مهم لكنه غير كاف. وطالب بووانو الحكومة المغربية بضرورة التعامل مع الموضوع بالمزيد من الحزم والمسؤولية.

وهذا الموقف نفسه أكدته المعارضة معتبرة أن هذا السلوك متهورا. واعتبر ادريس لشكر الذي تحدث باسم المعارضة في إطار الإحاطة علما أن السلوك الذي أقدمت عليه المؤسسة العسكرية الجزائرية سلوك خطير ومتهور، معلنا أن الشعب المغربي متحد كله بكل مكوناته وراء ملك البلاد من أجل التصدي لكل تطاول على السيادة المغربية.
 

التعليقات

أضف تعليقك