الأخ الأمين العام يستقبل "حركة قبائل أيتوسى" الصحرواية

قراءة : (47)

استقبل الأخ الأمين العام ذ.عبد الإله ابن كيران، مرفوقا بنائبه الأول الأخ عبد الله باها، وفدا صحراويا ممثلا في "حركة قبائل ايتوسى"، وذلك صباح يوم الأربعاء 12 يناير 2011 بالمقر المركزي للحزب بالرباط.


12-01-2011

اللقاء عبر فيه الوفد الصحراوي عن مطلبه الملح لمشاركة فعالة في تعزيز الاستقرار في منطقة الصحراء المغربية، مؤكدا أن أبناء قبائل أيتوسى وعلى مدى قرون خلت، بذلوا تضحيات جسام من أجل وطنهم، وأنهم كانوا دائما يتعففون عن المطالبة بأي امتيازات في مقابل هذا الواجب الوطني. وأوضحوا أنهم يشكلون على أرض الواقع أغلبية عددية، كان من المفروض آن تبوأهم المكانة اللائقة بهم، خاصة وقضية الصحراء المغربية تعرف تطورات وتفاعلات كبيرة.

واستغرب ممثلوا الوفد الصحراوي إقصاء هذه القبائل من المساهمة في إيجاد حل لقضية النزاع المفتعل في الصحراء منذ البداية، وكذا استمرار الإقصاء والتهميش حتى والقضية الوطنية تعيش ظروفا صعبة في مواجهة أطراف تسعى لتغذية النزعة الانفصالية داخل الوطن. وطالب الوفد الضيف من الأخ الأمين العام بالتدخل للدفاع عن رد الاعتبار لقبائل أيتوسى واعتبارها جزءا أساسيا من أي حل يستهدف مصلحة الوطن.

ومن جانبه، عبر الأخ الأمين العام عن تفهمه لمطلب أبناء هذه القبائل الصحراوية، وأكد على الأدوار الوطنية التي قامت بها لصالح الوطن، وشدد على ضرورة تعزيز التمثيلية الديمقراطية لجميع القبائل الصحراوية داخل المؤسسات، وعلى أهمية اعتماد المقاربة التشاركية لحل قضية الوحدة الترابية والوطنية. كما دعا الأخ الأمين العام أعضاء الوفد إلى التشبت بحقهم والدفاع عنه بكل الوسائل المشروعة، مؤكدا حرص حزب العدالة والتنمية على مناصرة كل القضايا الوطنية وتنبيه المسؤولين إلى مواطن الخلل التي قد تنتاب قراراتهم.

الموقع: المحرر