برلمانية من المصباح تجوب أقاليم من الصحراء لفضح أعداء الإصلاح

قراءة : (34)


13.06.19
أبرزت برلمانية العدالة والتنمية، خديجة أبلاضي، أن "معركتنا اليوم مع أعداء الديمقراطية ومع خصوم يرفضون مبادرات الإصلاح  الكفيلة بتطوير البلد  رفع  مستوى عيش الشعب المغربي".
وانتقدت البرلمانية في لقاءات تواصلية ببوجدور على امتداد يومين كاملين السياسات المتبعة في التدبير بالجماعات الترابية بجهة الصحراء والتي لا تخدم ساكنة المنطقة في شيء. وقالت إن ساكنة الصحراء تريد مزيدا من جهود التنمية عبر إنتاج قرارات لها أثر على المواطن البسيط لترفع من مستوى عيشه وترقى به إلى مستوى يتمتع بحقوقه كاملة وعلى رأسها الكرامة والحق في توفير شروط عيش مناسبة.


وأشارت أبلاضي في لقاءاتها مع ساكنة بوجدور إلى أن حزب العدالة والتنمية تمارس عليه تشويشات كثيرة من أعداء الإصلاح حتى لا ينجز الإصلاحات عن طريق الحكومة التي يقودها، مؤكدة أن الحزب لن يرضخ لهذه التشويشات والعراقيل التي يمعن البعض في القيام بها.


وأكدت البرلماني لـــ pjd.ma أنها ستقوم بصفتها البرلمانية بجولة تواصلية مع ساكنة الجهة التي تنتمي إليها بالصحراء من أجل وضع ساكنة الصحراء في الصورة الحقيقية للوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للبلد، ولإبراز الدور الفعال الذي يقوم به الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية ثم الانجازات الكبيرة والجريئة التي تقوم بها الحكومة وفي المقابل ستعمل على فضح أعداء الإصلاح والمشوشين الذين يقفون حجر عثرة أمام ما تقوم به الحكومة من إنجازات تاريخية على عدة مستويات، إسهاما في رفع منسوب الوعي السياسي لدى المواطن المغربي بحقيقة ما يجري. وتشمل اللقاءات التواصلية كل من مدن بوجدور والعيون وطرفاية والسمارة وذلك طيلة هذا الأسبوع.
عبد اللطيف حيدة