جبرون : الاستقرار شرط أساسي لتحقيق النهضة والتقدم والديمقراطية

قراءة : (24)

27-08-13

قال محمد جبرون، الباحث المغربي في الفكر الإسلامي، "إن الإسلاميين استطاعوا الوصول بعد وقت طويل إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع، وهو الأمر الذي لم يستسغه الكثيرون الذين حاولوا تصويرهم كأعداء للديمقراطية مع أنهم أشد الناس دفاعا عن الديمقراطية.

وأضاف جبرون، الذين كان  يتحدث خلال فعاليات الملتقى الوطني التاسع مساء يوم الثلاثاء 27 غشت الجاري بالبيضاء، أن هذا العبور الديمقراطي كان فجائيا أي لم يكن مفكرا فيه من قبل، كما أن شعوب العالم العربي تحتاج إلى وقت لتعلم ممارسة التقاليد الديمقراطية.

 وفي سياق ذي صلة، أكد جبرون خلال ندوة في موضوع "التيارات الإسلامية من المعارضة إلى السلطة"، أن الاستقرار شرط أساسي لتحقيق النهضة والتقدم وكذلك الديمقراطية، مشيرا إلى أن الفضل في الاستقرار الذي ننعم به في هذا البلد يرجع إلى نضج الملكية ونضج الإسلاميين، داعيا إلى التحلي بهذا النضج لأنه مهما كانت التنازلات فهي رخيصة جدا مقارنة مع هذا الاستقرار.

 وبعد أن أبرز جبرون أهمية تحقيق الديمقراطية والتنمية، أكد أنه لا بد من تحقيق التقدم في المسارين معا أي في الديمقراطية والتنمية، على ألا يُلغي أحدهما الأخر، مشيرا إلى أنه إذا قلنا أن الديمقراطية أولى من التنمية فسنعود سنوات إلى الوراء.

 أحمد الزاهي