الكاتب السعودي القديمي يشيد بالإطار المفتوح والمتنوع لملتقى شبيبة العدالة والتنمية

قراءة : (26)

 29-08-2013

أشاد نواف القديمي الكاتب والصحفي السعودي، بانفتاح العمل الحزبي في المغرب الذي يتحرك في إطار مفتوح وعلني وتحت أضواء الإعلام وهو ما اعتبره مكتسبا مهما بالمقارنة مع عدد من المجموعات والحركات الإسلامية في بلدان العالم العربي التي تعمل في أنساق مغلقة نسبيا. 

 كما اعتبر القديمي، الذي حل ضيفا على الملتقى الوطني التاسع لشبيبة العدالة والتنمية، أن تجربة عقد اللقاءات المفتوحة واستضافة شخصيات مختلفة ومتنوعة في الأفكار والاتجاهات علنا وتحت أضواء الإعلام من شأنه، بلا شك، أن يخلق جوا صحيا وإيجابيا للشباب، وفي النهاية تكوين كوادر وشخصيات فاعلة في المجتمع تخدم البلد في المقام الأول والمؤسسة التي ينتمون إليها.

وقال الصحفي السعودي، الذي يشارك للمرة الثانية في هذا الملتقى الشبابي بامتياز، إن هذه التجربة أطلعته على الحماس الكبير الذي يتمتع به الشباب المشارك، والوعي الجيد الذي يملكه حول طبيعة التحولات التي يعرفها العالم العربي بالإضافة إلى تصورهم للمرحلة القادمة سواء في ما يتعلق بالشأن الداخلي أو الخارجي.

الباحث السعودي شارك من على منصة ملتقى شبيبة حزب العدالة والتنمية، في ندوة تحت عنوان: "تجارب الإسلاميين من المعارضة إلى الحكم" وهو مدير الشبكة العربية للأبحاث والنشر ويعتبر مفكرا مُهتما بالإسلاميات وبالفكر السياسي ومن أبرز مؤلفاته (محاورات.. الإسلاميون وأسئلة النهضة المُعاقة)، و(الإسلاميون.. سجال الهوية والنهضة) 2008، و(أوراق مغربيّة.. يوميات صحفي في الأمكنة القديمة) 2010.

 

نورة معني