موضوع الجزائر ومشروع قانون المالية أبرز القضايا المثارة في لقاء الأمانة العامة للمصباح

قراءة : (96)

13.11.02

أثار اللقاء العادي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المنعقد اليوم (السبت 2 نونبر 2013) عددا من القضايا السياسية الراهنة، أبرزها علاقة المغرب بالجزائر والوضع السياسي الوطني ومشروع قانون مالية 2014.  

وفي هذا الإطار، أبرز سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تصريحه لــ pjd.ma أن الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية استعرض في مستهل هذا اللقاء مجمل التطورات السياسية التي يشهدها سياقنا الوطني والإقليمي متوقفا بشكل خاص عند السياق والحيثيات التي أدت إلى قرار سحب المغرب لسفيره بالجزائر من أجل التشاور، على إثر الخطاب العدائي الجزائري ضد المغرب، وهو الخطاب الذي عكسته رسالة الرئيس الجزائري إلى قمة أبوجا بنيجيريا.

  وأفاد  المتحدث أن الأمين العام للحزب شدد في كلمته على ضرورة مقاربة مجموعة من القضايا الوطنية الراهنة في أفق أن يتخذ الحزب بشأنها ما يلزم. ودعا إلى تعزيز التماسك الداخلي للحزب وتأهيله للقيام بوظائفه الحيوية التي تستدعيها المرحلة.  

ومن جانب آخر قدم النائب الثاني للأمين العام تقريرا عن الاجتماع الذي جمع وزير الشؤون الخارجية والتعاون مع الأمناء العامين للأحزاب السياسية ونوابهم يوم الخميس 30 أكتوبر الأخير، وهو اللقاء الذي جاء عقب سحب المغرب لسفيره بالجزائر.

  وفي هذا السياق ذكر أعضاء الأمانة العامة في مداخلاتهم بأهمية ما تضمنه الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة، الذي أثار فيه جلالة الملك الانتباه إلى صعوبة الوضع الذي تمر منه قضيتنا الوطنية الأولى وإلى وجود تطورات حاسمة قد تواجهها، مؤكدين على ضرورة الرجوع افي أقرب الآجال لمقاربة الموضوع بالتفصيل والعمق الضروريين. وأثار بعض أعضاء الأمانة العامة في ذات اللقاء موضوع الانتخابات الجماعية المقبلة.

وأكدوا، حسب سليمان العمراني، على ضرورة رجوع الأمانة العامة في اجتماعاتها المقبلة لمنهجية استعراض حصيلة وزراء الحزب في القطاعات التي يدبرونها.  

وأفاد العمراني أن أعضاء الأمانة العامة أشادوا بأهمية اللقاء التشاوري للأغلبية البرلمانية حول موضوع مشروع قانون المالية لسنة 2014، الذي انعقد قبل قرابة أسبوع بالرباط، والذي تميز بحضور الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية ونوابهم ورؤساء الفرق البرلمانية بمجلسي البرلمان وباقي برلمانيي الأغلبية. ودعا أعضاء الأمانة العامة إلى تعزيز ومأسسة التواصل والتشاور داخل الأغلبية وفق برنامج محكم.

  ومن جانب آخر تقدم إدريس الأزمي الإدريسي بعرض حول مشروع قانون المالية، مؤكدا على أهمية إخراج هذا المشروع في أجله الدستوري رغم السياق الصعب الذي أتى فيه. وأثار الأزمي الإدريسي بعض مضامين المشروع التي أثيرت في المناقشة العامة في لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب.

  وأشاد أعضاء الأمانة العامة بالمناقشة النوعية لفريق العدالة والتنمية داخل اللجنة البرلمانية المعنية أثناء المناقشة العامة لهذا المشروع، كما أثاروا بعض التدخلات المميزة لبعض فرق المعارضة.

  ولم يفت الأزمي الادريسي التأكيد خلال ذات اللقاء أن يبدي استعداد الحكومة للتعامل الإيجابي مع تعديلات سائر الفرق البرلمانية على المشروع.  

كما لم يفت أعضاء الأمانة العامة إثارة موضوع التدبير الجماعي بالدار البيضاء، وخاصة بعدما أثير الموضوع من قبل جلالة الملك في خطابه الافتتاحي للسنة التشريعية الحالية. وأفاد سليمان العمراني لــpjd.ma أن الأمانة العامة قررت العودة لمناقشة الموضوع بالتفصيل في لقاء قريب للأمانة العامة.  

وفي سياق آخر، ناقشت الأمانة العامة عددا من القضايا المنهجية المتصلة باشتغال الأمانة العامة. كما ناقشت موضوع إعلام الحزب.

وأكد أعضاؤها على حيوية تعزيز التواصل الداخلي في الحزب، خصوصا من خلال استثمار فرصة انعقاد المجالس الجهوية والإقليمية.  

وشدد عبد العزيز عماري المدير العام للحزب على ضرورة أن تعمل الهيئات المرتبطة بالأمانة العامة على وضع مشاريع برامجها وميزانياتها السنوية برسم سنة 2014، على غرار ما هو مطلوب من الأقسام واللجان المركزية والهيئات الموازية والمجالية.

ع. حيدة