الارتباك الحكومي يكرس العزوف السياسي

قراءة : (19)

 الارتباك الحكومي يكرس العزوف السياسي
01-10-11
أرجع سعيد خيرون، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، أسباب التخبط والارتباك الذي تعيشه الحكومة إلى "حزب السلطة الذي يضع رجلا في الحكومة وأخرى في المعارضة"، مشيرا إلى أن هذا الحزب يعمل على بلقنة المشهد السياسي وخلق تحالفات غير طبيعية، كما أنه يساهم في الحيلولة دون تكوين رؤية واضحة للحالة السياسية المغربية.
وفي السياق ذاته، حذر خيرون من مغبة عدم الانتهاء من مناقشة القوانين الانتخابية قبل موعد الانتخابات التشريعية بسبب الارتباك الحكومي الحاصل، متسائلا: "لم نعد نعرف هل تسير الحكومة نفسها أم أن هناك من يسيرها؟"، مشيرا إلى أن حالة الارتباك والتشتت الذي تعيشه الحكومة يؤدي إلى فقدان الثقة في المؤسسات السياسية القائمة، مما يساهم في ارتفاع نسبة العزوف السياسي إذ يشعر المواطن أن صوته لا فائدة منه.    
ومن جهته، أكد محمد زين الدين، أستاذ العلوم السياسية، أن الارتباك الذي تعيشه الأغلبية الحكومية عبارة عن صراع حول إعادة تموقع كل حزب من مكونات الأغلبية حسب الظرفية الانتخابية، مضيفا في اتصال هاتفي مع الموقع الإلكتروني، أن الارتباك الحاصل للأغلبية الحكومية والممارسات السياسية الحالية تزيد في تكريس عزوف المواطنين عن الحياة السياسية، داعيا إلى ضرورة تأهيل الحقل السياسي تماشيا مع روح الدستور الجديد الذي "يحتاج إلى نخب نزيهة ومستقلة، وإلا سيظل مجرد حبر على ورق".