خيرون: استمرار الارتباك الحكومي سيؤثر على قوانين العملية الانتخابية

قراءة : (11)

خيرون: استمرار الارتباك الحكومي سيؤثر على قوانين العملية الانتخابية
15-10-11
استغرب سعيد خيرون، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، من عجز الأغلبية الحكومية عن جمع النصاب من أجل التصويت على مشروع القانون التنظيمي لمجلس المستشارين والقانون التنظيمي للجماعات الترابية، إذ انسحب أغلبية النواب البرلمانيين المنتمين للأغلبية الحكومية عقب الخطاب الملكي الافتتاحي للدورة التشريعية الخريفية، مسجلا استمرار ارتباك الأغلبية الحكومية في تدبير مرحلة ما قبل الاستحقاقات التشريعية المقبلة.
وأضاف خيرون في اتصال مع الموقع الإلكتروني، أن هذا الارتباك سيؤثر بشكل كبير على الإعداد للانتخابات المقبلة، مبينا أن الأغلبية تفتقد إلى التعبئة الحقيقية من أجل إفراز شروط قانونية مناسبة لمرور العملية الانتخابية بكل نزاهة وشفافية.
هذا ويذكر أن مجلس النواب عقد جلسة عمومية بعد الخطاب الملكي لمناقشة كل من القانون التنظيمي لمجلس المستشارين والقانون التنظيمي للجماعات الترابية ولكن لم يتم التصويت على القوانين المذكورة بسبب عدم توفر الأغلبية المطلوبة للمصادقة على هذه القوانين، الأمر الذي اعتبره نور الدين قربال، عضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، أول خرق للخطاب الملكي الذي أكد بأن المناسبة ليست مجرد رئاسة افتتاح دورة تشريعية عادية، وإنما هي "لحظة قوية لاستشراف الولاية البرلمانية الأولى في العهد الدستوري الجديد وتدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي والتنموي للمغرب".