الحقاوي: مؤتمر نساء العدالة والتنمية انطلاقة جديدة وثابتة

قراءة : (26)

الحقاوي: مؤتمر نساء العدالة والتنمية انطلاقة جديدة وثابتة
19-10-11
أكدت بسيمة الحقاوي، رئيسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي لمنظمة نساء العدالة والتنمية، أن نجاح هذه المحطة سيرسم انطلاقة جديدة وثابتة لنساء العدالة والتنمية للخروج إلى الساحة السياسية النضالية بمنظمة متماسكة واضحة في منطلقاتها وأهدافها ومنسجمة مع القيم المغربية ومع القوانين وكذلك منفتحة على العوالم الأخرى وحريصة على أن تكون إضافة نوعية وقيمة مضافة في الساحة النسائية كقوة اقتراحية وعامل يصنع حركية نوعية في المجتمع بنخبة نسائية جديدة.
 وأضافت الحقاوي، أن تأسيس هذه المنظمة النسائية سيدشن عهدا جديدا للعمل النسائي داخل الحزب وستفتح المجال للمبادرة النسائية وستدفع في اتجاه إفراز قيادات نسائية جديدة، كما أنها ستجعل موضوع المرأة والأسرة والإشكاليات المرتبطة بهما من النواحي التشريعية و العملية موضوعا أساسيا في سياسة وبرامج هذه المنظمة، مضيفة في استجواب مع يومية "التجديد" في عدد الأربعاء 19 أكتوبر 2011 أن اختصاص المنظمة المرتقبة هو مجال المرأة من البوابة السياسية التي تقتحم جميع القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والمجالات الأخرى.
وفيما يلي نص الاستجواب:


* أين وصلت استعداداتكم للمؤتمر التأسيسي لمنظمة "نساء العدالة والتنمية" المزمع عقده يوم الأحد المقبل؟
** نحن في المراحل الأخيرة للتحضير للمؤتمر التأسيسي لمنظمة نساء العدالة والتنمية حيث شارفت لوائح المندوبات على الاكتمال وأيضا أكدت الضيفات من الخارج حضورهن، ومن الناحية اللوجيستيكية يجري تنزيل المخطط اللوجيستيكي للمؤتمر كما أخرجنا جميع الأوراق الخاصة بالمنظمة الجديدة كرمز المؤتمر وشعاره والملصقات واللافتات. الحقاوي: مؤتمر نساء العدالة والتنمية انطلاقة جديدة وثابتةبطبيعة الحال التحضير يبقى جاريا إلى آخر ساعة من يوم السبت حتى نعيش معا يوم الأحد اللحظة التاريخية الخاصة بتأسيس هذه المنظمة النسائية والتي ستدشن عهدا جديدا للعمل النسائي داخل الحزب وكذلك ستفتح المجال للمبادرة النسائية وستدفع في اتجاه إفراز قيادات نسائية جديدة، كما أنها ستجعل موضوع المرأة والأسرة والإشكاليات المرتبطة بهما من النواحي التشريعية و الميدانية موضوعا أساسيا في سياسة وبرامج هذه المنظمة، إذ سيكون اختصاصها هو مجال المرأة من البوابة السياسية التي تقتحم جميع القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والمجالات الأخرى.
* من أهم الضيفات المدعوات للمؤتمر؟
** أولا هناك ضيفات من داخل المغرب نعتز بهن ونفتخر بحضورهن، فمن المجال الأكاديمي الأستاذة رجاء ناجي مكاوي ومن المجال الفني والثقافي الأستاذة خناثة بنونة والسيدة الرسامة عائشة الدكالي ومن المجال الرياضي السيدة نزهة بيدوان ومن مجال المقاولة السيدة صورية البدراوي كما ستحضر معنا ضيفات من جميع القطاعات وقد حرصنا من خلالهن أن نبرز هذا الحضور النسائي للمرأة المغربية التي اقتحمت جميع الميادين. أما من خارج المغرب فقد وجهنا دعوات لممثلات القطاعات النسائية في الجزائر وموريتانيا ومصر والسودان، للأسف لن تحضر معنا ممثلة تونس بسبب تزامن اللقاء مع الانتخابات، كما سيحضر معنا أخوات ممثلات للجالية المغربية بالخارج من فرنسا وإسبانيا وبلجيكا.
* على ماذا تراهنون بالضبط من تأسيسكم لهذه المنظمة؟
** نراهن على نجاح هذا المؤتمر لرسم انطلاقة جيدة وثابتة للنساء للخروج إلى الساحة السياسية النضالية بمنظمة متماسكة واضحة في منطلقاتها وأهدافها ومنسجمة مع القيم المغربية ومع القوانين وكذلك منفتحة على العوالم الأخرى وحريصة على أن تكون إضافة نوعية وقيمة مضافة في الساحة النسائية كقوة اقتراحية وعامل لخلق حركية جديدة في المجتمع بنخبة نسائية جديدة. نحن نؤمن بأننا سنخوض مجالا كنا متواجدين فيه من قبل لكن اليوم سوف نتواجد ونتحرك من خلال إطار قانوني كما نؤمن بأن هناك تراكم نسائي سواء على مستوى حزب العدالة والتنمية أو على مستوى المشهد السياسي عموما لكن هذا النفس الجديد من خلال الإطار القانوني بدون شك سوف يكون معلمة جديدة لفعل الحضور النسائي بالمغرب.