أبوزيد : قضية فلسطين تحتاج النصرة والدعم

قراءة : (50)

 


23-01-12


 أكد المفكر الإسلامي وعضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب أبو زيد المقرئ الإدريسي بأن فلسطين تُعتبر قضية وطنية كباقي القضايا الوطنية وأن الواقع يدل على أن الذي يُناصر فلسطين هو نفسه الذي يخدم وطنه.


وأوضح أبو زيد في المحاضرة التي ألقاها مساء يوم السبت 21 يناير 2012 بكلية العلوم بتطوان   ضمن فعاليات قافلة الوفاء لفلسطين في دورتها الثالثة التي تنظمها تنسيقية كل من منظمة التجديد الطلابي وحركة التوحيد والإصلاح والمبادرة المغربية للدعم والنصرة وشبيبة العدالة والتنمية وجمعية الشهاب الثقافية، بأن الذي ينتقد الداعمين لفلسطين كقضية وطنية لا يخدم لا القضايا الوطنية ولا القضايا الإسلامية.


وأورد أبو زيد بعض الأمثلة التي تظهر الدعم والتضامن الذي كان يقدمه زعيم المقاومة المغربية في عهد الاستعمار عبد الكريم الخطابي إلى الشعب الفلسطيني رغم  أنه كان في مسيس الحاجة إلى ذلك الدعم إبان مقاومته للاحتلال الإسباني والفرنسي.


وفي هذا  السياق، دعا أبو زيد  الشعب المغربي وجميع الشعوب العربية إلى التكثيف من دعم القضية الفلسطينية روحيا ومعنويا وماديا على اعتبار أن " قضية فلسطين تحتاج النصرة والدعم"، مشيرا إلى أن الثورات العربية تُشكل نقطة تحول كبرى في مسار القضية الفلسطينية وأن الأمة الإسلامية تعيش حدثا تاريخيا لم يحصل لها منذ سقوط غرناطة باعتبار الربيع العربي ليس ثورة بالمعنى العادي للكلمة، بل "تحول جذري شامل سيُعيد ترتيب ميزان القوى بالمنطقة والعالم كله".


محمد عادل التاطو - تطوان