ابن مسيك : مستشارو العدالة والتنمية يطالبون بجعل سنة 2012 سنة استرجاع الأموال المنهوبة

قراءة : (29)

12-01-24
انعقد يوم  الإثنين 23 يناير 2012 اجتماع الدورة العادية للحساب الإداري لسنة 2011 لمقاطعة بن امسيك جماعة الدار البيضاء بالمركب الثقافي كمال الزبدي.
وفي هذا السياق، طالب عبد المالك لكحيلي رئيس فريق مستشاري العدالة والتنمية بمجلس المدينة، باعتماد شعار "لنجعل من سنة 2012 سنة استرجاع الأموال المنهوبة "، مضيفا "يجب أن نبدأ نحن كأعضاء المجلس بأنفسنا ونطالب بالتحقيق معنا كمستشارين كم كانت ممتلكاتنا حين تم انتخابنا، وكم هي قيمة ممتلكاتنا الآن؟".
 كما أكد على أن سياسة القرب تقتضي إعطاء الأولوية للمبادرات الاجتماعية، "إذ لا يعقل أن في مقاطعة يعاني جل سكانها من أدنى مستويات الفقر، أن لا تصرف من الميزانية المخصصة للأعمال الاجتماعية إلا الثلث".
ومن جهته أكد رشيد بريمة رئيس لجنة التعمير والبيئة "إننا يجب أن نستشعر المرحلة التاريخية التمر بها بلادنا والظرف الدقيق الذي يتطلب اعتماد الحكامة في التدبير لتجاوز تفاقم الوضعية الاجتماعية المتأزمة"، مطالبا باعتماد معايير عادلة لتوزيع المقرات التي تم بناؤها بواسطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وكذا العدل في الاستفادة من حصص الجمعيات بدور الشباب، وبخصوص ميزانية مجلس المقاطعة لسنة 2012 التي تم رفعها بمليون درهم تم التأكيد من طرف الأخوين عبد المالك لكحيلي ورشيد بريمة على الزيادة في الفصل الخاص بالأنشطة  الثقافي لأن دور المجالس المنتخبة ليس محصورا في الزفت والواد الحار والإنارة، بل تعتبر الرفع من المستوى الثقافي لدى الساكنة من صميم اهتمامات المنتخبين وهو ما تمت الاستجابة إليه".