منتدى الزهراء يطالب رئيس الحكومة بإخراج القانون المنظم للمجلس الوطني لحقوق الإنسان

قراءة : (1798)


12-01-30
بعث منتدى الزهراء للمرأة المغربية، برسالة إلى رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، جاء فيها " نتقدم لسيادتكم بتهانينا الخالصة على الثقة التي حظيتم بها من طرف البرلمان المغربي بالتصويت على البرنامج الحكومي، ونتمنى لكم التوفيق والسداد".  
كما طالب المنتدى رئيس الحكومة بإخراج القانون المنظم للمجلس الوطني لحقوق الإنسان المنصوص عليه في المادة 171 من الدستور وذلك للاعتبارات التالية:
-    إن المجلس الوطني لحقوق الإنسان الحالي منظم بموجب الظهير رقم 1.11.19 الصادر بفاتح مارس 2011، أي أنه صدر قبل دستور 2011، وهو ما يستوجب إصدار قانون منظم له وفق ما نصت عليه المادة 171 من الدستور وذلك حتى يمكن مواءمته مع مقتضيات الدستور الجديد.
-    إن المجلس في تشكيلته سواء مركزيا أو في اللجان الجهوية لم يحترم الفقرة التاسعة من ديباجة القانون المشار إليه أعلاه و التي نصت على أن تمثيلية المجلس يجب أن تحترم مختلف المشارب الفكرية والثقافية والحقوقية.
-    إن تشكيلة المجلس لم تحترم  المبادئ المنظمة للمؤسسات الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان المعروفة بـ"مبادئ باريس" التي صادقت عليها الجمعية العمومية للأمم المتحدة في قرارها 38/134 بتاريخ 20 دجنبر 1990، والتي تنص في الفقرة الخاصة بالتكوين وضمانات الاستقلال والتعددية على أنه"ينبغي أن يكون تكوين المؤسسة الوطنية وتعيين أعضائها، سواء بالانتخاب أو بغير ذلك، وفقا لإجراءات تتبع وتوفر جميع الضمانات اللازمة لكفالة التمثيل التعددي للقوى الاجتماعية (في المجتمع المدني) المشتركة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان" و الحال أنه لم يتم احترام التعددية الفكرية التي تعرفها الساحة الحقوقية ببلادنا يجعله مخالفا لهذه المبادئ.
-    إن المغرب مقبل على العديد من المحطات أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لاستعراض التطور الحقوقي بالمغرب، وهو ما يتطلب تعزيز المسار التشاوري مع جمعيات المجتمع المدني.
-    تنديد مجموعة من الجمعيات الحقوقية بالإقصاء الذي طالها والتوجه الفكري الأحادي الذي طبع تشكيلة المجلس واللجان الجهوية وهو ما من شأنه أن يؤثر على أعمال المجلس؛
-    القرار الذي اتخذته مجموعة من الجمعيات الحقوقية الفاعلة والوازنة لمقاطعة المجلس ومقاطعة أشغاله ومنها منتدى الزهراء للمرأة المغربية".