كرماط : سنسعى إلى إتمام برنامج إعادة إسكان دور الصفيح وفق التزامات البلدية

قراءة : (1788)

12-01-30
تمنى عزيز كرماط النائب البرلماني عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ونائب رئيس بلدية القنيطرة، بأن ما يروج حول عدم دعوة المكتب الجماعي من طرف والي جهة الغرب الشراردة بني حسن لاجتماع يوم الخميس 26 يناير 2012 المخصص لمناقشة تداعيات قرار إلغاء قرعة استفادة حوالي 100 أسرة من بقع أرضية في إطار مشروع إعادة الإسكان، "خشية أن تحسب العملية لفائدة حزب العدالة والتنمية"، (تمنى) أن يكون ما تناهى إلى سمعه كلاما غير صحيح، مضيفا في تصريح للموقع الإلكتروني بأنه يحاول عدم تصديق ما راج في الاجتماع المذكور، لأنه يدرك بأن من واجب رجال السلطة التحفظ والتعامل مع جميع الأحزاب السياسية بشكل متساو، فضلا عن أن البلدية يجب التعامل مع أعضائها كمسيرين لمرفق عمومي وليس كأعضاء في حزب سياسي.
وأوضح كرماط، بأن الحديث عن أي شعبية ستضاف إلى حزب العدالة والتنمية راء مشاركة منتخبيه في اجتماع قرعة الاستفادة من بقع أرضية، للفوج الأول، تحصيل حاصل، مشيرا إلى حزب العدالة والتنمية حاصل على أغلبية أصوات المنطقة (حوالي 28 ألف صوت في انتخابات 25 نونبر 2012)، ويسهر على تدبير الشأن المحلي لمدينة القنيطرة، ويعتز بهذه الثقة التي منحها له سكان المنطقة.
إلى ذلك، اعتبر كرماط إقصاء البلدية من اجتماع يوم 25 يناير 2012، بالقرار غير الصائب، راجيا أن يتم تدارك الأمر في مستبقل الأيام.
وأكد كرماط بأن المجلس الجماعي بالقنيطرة سيسعى من جانبه إلى إتمام برنامج إعادة إسكان دور الصفيح وفق التزاماته المنصوص عليها بعقد المدينة الموقع في شتنبر 2004، الذي يستهدف إعادة إسكان ساكنة دور الصفيح مثل دوار أولاد امبارك والحنشة بأولاد أوجيه.
وجدير بالذكر أن قرار توقيف القرعة، أدى إلى خروج الأسر التي تم هدم بيوتها في مسيرة كانت متجهة صوب مقر الولاية احتجاجا على ما وصوفه بالقرار الأحادي الذي اتخذه الوالي دون سابق إنذار.
وتطالب أصوات من الأسر المعنية بضرورة إشراك فعاليات المجتمع المدني، خاصة وأن عقد البرنامج المذكور ينص على ذلك.
ح.ه