منظمة نساء العدالة والتنمية تبعث برسالة احتجاج إلى اليزمي

قراءة : (57)

12-01-31
وجهت منظمة نساء العدالة والتنمية إلى إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، رسالة طالبته فيها" انطلاقا من الصفة التي يحملها"، إلى تحمل مسؤوليته في لحظة دقيقة من مسار البناء الديمقراطي للمغرب، الذي تعزز مع الخطاب الملكي لـ9 مارس 2011، وأسس دستوريا مع الاستفتاء الشعبي لـ1 يوليوز، واصطبغ بالمصداقية مع انتخابات 25 نونبر.
وأوضحت في ذات الرسالة "لقد تتبعنا في منظمة نساء العدالة والتنمية ببالغ الاهتمام مبادرة استكمال هياكل المجلس الوطني لحقوق الإنسان مركزيا وجهويا، وإذ نأمل أن يتم الإسراع بإصدار القانون التنظيمي لتأسيس دستوري لهذه المؤسسة، التي نأمل منها الكثير بما تمليه المقتضيات الديمقراطية للمرحلة التاريخية التي يمر منها بلدنا المغرب في ظروف إقليمية وعالمية دقيقة وحرجة، فإننا نسجل، بكل أسف، استمرار تغييب تيار وطني لا تستقيم المعادلة الديمقراطية إلا به".
وأكدت الرسالة موقفها قائلة " إننا في منظمة نساء العدالة والتنمية، نتشبث بحقنا -للقيام بواجبنا- في العضوية في كل المجالس الدستورية المستحدثة، وفي مقدمتها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وندعوكم إلى الالتزام بالتوجه الدستوري في مناولة قضايا المرأة والأسرة والطفولة في مقاربتكم الحقوقية لهذه المواضيع، فتناولها في إطار "المشروعية" يكسبكم المصداقية، التي ستخلق مناخ التعاون، وتكاثف الجهود لبناء مغرب الغد بنفس تشاركي استيحاء وتكريسا للديمقراطية الحقة".