تازة : المسعودي والبوقرعي يتابعان الوضع عن كثب

قراءة : (1818)

04-02-12
يتابع جمال المسعودي وخالد البوقرعي النائبين عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب الوضع بمدينة تازة ساعة بساعة، محاولين القيام بدورهما في إعادة الأوضاع إلى حالتها الأولى، وفي تصريح للأخ المسعودي قال "إن المدينة تعيش وضعا هادئا بعد الحوارات الماروطونية اليومية التي أجراها برلمانيو المدينة مع الساكنة ومع السلطات المحلية من أجل تهدئة الأوضاع"، مضيفا في اتصال هاتفي مع الموقع الإلكتروني، أن مطالب ساكنة تازة اجتماعية بالأساس تتعلق بالارتفاع الكبير لفواتير الماء والكهرباء، إضافة إلى إطلاق سراح المواطنين اللذين تم اعتقالهما يوم الخميس 02 فبراير 2012.
وفي السياق ذاته، أبرز المسعودي أنه تم عقد لقاء يوم الأربعاء فاتح فبراير 20112 لتدارس مطالب ساكنة تازة بين المدير العام للمكتب الوطني للماء والكهرباء، علي الفاسي الفهري، وبرلمانيي المدينة تمخضت عنه مجموعة من الإجراءت التي ستضع حدا لمعاناة الساكنة، مبينا أن هذه الإجراءات تتعلق بتغيير طاقم وكالة المكتب الوطني للماء والكهرباء بتازة، ودعم مصالح الوكالة بالموارد البشرية والمادية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.
وأضاف المسعودي، أن المدير العام للمكتب الوطني للماء والكهرباء تعهد خلال اللقاء ذاته، بوضع تسهيلات مهمة لأداء الفواتير المرتفعة مع إعادة النظر فيها، وتسريع وتيرة إنجاز المشاريع المبرمجة، مشددا على أنه مازال في تواصل يومي مع ساكنة المدينة والسلطات المحلية من أجل تجاوز كل ما من شأنه أن يؤدي إلى توتر الأوضاع من جديد.
وكان خالد البوقرعي نائب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية والبرلماني عن لائحة الشباب قام بزيارة مستعجلة لمدينة تازة رفقة برلماني الحزب بالدائرة جمال المسعودي، وسجل خلال ذات الزيارة تجاوزات بعض رجال الأمن خصوصا اقتحام المنازل واستمعا لمجموعة من أبناء مدينة تازة، ووقفا عند مطالبهم التي نقلوها إلى عامل المدينة في زيارة له بمقر العمالة كما ربطا اتصالا برئيس الحكومة لوضعه في صورة الأحداث.