الأزهر يطالب العالم إيقاف آلة القتل والموت والدماء والخراب بسوريا

قراءة : (1795)


12-02-15
طالب الأزهر العرب والدول العربية وجميع أحرار العالم  بالعمل الفوري لوقف نزيف الدماء في سوريا وعدم الاكتفاء ببيانات الإدانة والتنديد لخطورة الوضع الحالي، كما ناشد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب في بيان وجهه إلى القادة العرب يوم الأربعاء الثلاثاء 14 فبراير 2012 العرب والجامعة العربية أن يفعلوا شيئا لوقف آلة القتل والموت والدماء والخراب.
وأعلن شيخ الأزهر "من العار علينا أن يسجل تاريخنا المعاصر تدهور القطر السوري الشقيق وذهابه إلى هذا المصير المشؤوم وأنتم هانئون وادعون حكاما كنتم أو محكومين".
وأعرب شيخ الأزهر عن أسفه الشديد لتردي الوضع في سوريا موضحاً أنه "بلغ السيل الزبى في قطرنا السوري وجاوز الظلم المدى وفي كل يوم تزهق فيه الأرواح البريئة تشكو لربها هذا الطغيان البشع الذي لا يتوقف".
كما طالب الدكتور أحمد الطيب  الشعب الصامد في سوريا الشقيقة و"هو يدق أبواب الحرية والعدالة بيد مضرجة من دمائه الذكية أن يصبر ويصابر ويرابط ولا يستدرج إلى عنف أو مواجهة مسلحة في هذا الصراع البائس الكريه ويدافعوا عن أنفسهم وأعراضهم ونسائهم وأطفالهم".