الأمين العام لحزب العدالة والتنمية يستقبل هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا

قراءة : (47)


عقد عبد الإله  ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، اجتماعا مع وفد من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا، برئاسة الدكتور هيثم مناع نائب المنسق العام ورئيس الهيئة بالمهجر، وذلك يوم الأربعاء 22 فبراير 2012 بحضور عبد الله بها نائب الأمين العام، وسعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني للحزب، وعبد العزيز عماري، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ومحمد الرضى بنخلدون وجامع المعتصم، وجميلة المصلي أعضاء الأمانة العامة للحزب،
وفي ختام الاجتماع الذي عبر أعضاء الوفد السوري عن سرورهم بما سمعوه من التأكيد على التضامن الأخوي مع الشعب السوري، خلص المجتمعون إلى ما يلي:
1- ضرورة إيجاد الحل في الإطار الوطني السوري بما يحفظ وحدة سوريا شعبا وأرضا.
2- دعم مبادرة جامعة الدول  العربية.
3- رفض التدخل  العسكري الخارجي.
4- تعزيز دور المملكة المغربية في جهود إيقاف نزيف الدم.
5- ضرورة الانتقال في سوريا من الاستبداد والحزب الوحيد إلى الديمقراطية.
6- استمرار التواصل والتعاون.
وفي هذا الإطار، أكد المجتمعون على ضرورة تقوية وتوحيد العمل بين مكونات المعارضة الوطنية السورية ومع الجالية الموجودة في الخارج للإسهام الفعال في تجاوز الوضعية المأساوية القائمة في سوريا.