فرنسا تجدد تأكيدها على واقعية المقترح المغربي بشأن الصحراء

قراءة : (1785)


15-03-12
جدد وزير الشؤون الخارجية الفرنسي ألان جوبيه تأكيده على واقعية الحكم الذاتي، ودعم فرنسا  لمواصلة المحادثات غير الرسمية حول الصحراء المنعقدة تحت إشراف الأمم المتحدة، وذلك خلال اختتام جولة المفاوضات حول الصحراء المغربية بمنهاست بنيويورك  بين البوليساريو والمغرب بمشاركة الجزائر وموريتانيا.
وأكد، ألان جوبي أن مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب يعد بالنسبة لفرنسا المرتكز الواقعي لحل قضية الصحراء مشددا أن المغرب قام بمجهودات جبارة من خلال وضع نظام مستقل لمراقبة حقوق الإنسان ، وذلك طبقا للإجراءات الخاصة التي أقرتها الأمم المتحدة .
وأبرز عضو الكونغرس الأمريكي  كريستوفر مورفي، أن المغرب وضع على الطاولة حلا توافقيا يتمثل في حكم ذاتي  ديمقراطي لمنطقة الصحراء تحت السيادة المغربية، مذكرا أن الإدارة الأمريكية كانت قد وصفت ، بحق هذه المبادرة بأنها جدية وذات مصداقية وواقعية.
ومن جهته، أكد حسن بوقنطار أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، في اتصال أجراه الموقع الالكتروني معه أن هناك تغيرا في مناخ المفاوضات، خصوصا وأن هناك مؤشرات توحي بوقوع انفراج في هذه المنطقة كإفرازات الربيع العربي وانعكاساتهما على مجموعة من الدول، ونتائج الانتخابات التي صعدت قوى جديدة ، واللقاءات التي تمت على مستوى المغرب العربي، والحديث على قمة مغاربية ، كلها مؤشرات ايجابية.
وشدد على أن المواقف التي أصدرتها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا هي مواقف لم تأت بجديد منذ سنة 2007، مضيفا أن الحل يكمن في تغيير الجزائر لموقفها من النزاع المفتعل في الصحراء  المغربية.