شيخي تطالب بالتحقيق في أحداث بني بوعياش وإيمزورن بالحسيمة

قراءة : (26)


12-03-22
باشرت سعاد شيخي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، العديد من الإجراءات من أجل نقل موضوع الأحداث الأليمة التي عرفتها منطقة الحسيمة، إلى قبة البرلمان.
وفي هذا السياق، تقدمت  شيخي، بسؤال شفوي آني حول الأحداث، لتحديد المسؤوليات واستفسار وزير الداخلية عن التجاوزات الأمنية التي وقعت، و كذا عن الجهات التي تقف وراء الموضوع.
 وتجدر الإشارة، في هذا الإطار، إلى أن الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالحسيمة،  قامت بإعداد تقرير حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها العديد من مناطق الإقليم، ورفعته للأمانة العامة للحزب، للإطلاع عن حقيقة الأوضاع وسياقات الأحداث والدفع في اتجاه فتح تحقيق في ملابسات التجاوزات الأمنية التي وقعت من طرف عناصر من القوات العمومية وعن حقيقة الجهات التي تريد جر المنطقة نحو المجهول.
ووثق التقرير كل الزيارات التي قامت بها الكتابة الإقليمية للحزب بالحسيمة والبرلمانية، سعاد شيخي، للمناطق التي شهدت الأحداث، سواء بمدينة بني بوعياش حيث سبق لمناضلي الحزب يوم السبت 10 مارس 2012 أن قاموا بزيارة للعديد من المتضررين وقاموا بتوثيق شهاداتهم، قبل أن يعقدوا بعد يومين من ذلك، لقاء مع بعض الفعاليات السياسية والمدنية وبحضور العديد من المواطنين والمتضررين وذلك يوم الإثنين 12 مارس الجاري بحيث تم توثيق كل الشهادات وإعداد تقرير تركيبي حول الموضوع.
كما نظمت الكتابة الإقليمية للحزب بالحسيمة جولة استطلاعية تواصلية مباشرة مع العديد من المتضررين من الأحداث ببني بوعياش، يوم 18 مارس 2012، بحضور وفد حزبي من الناضور ممثلا بكل من نور الدين البركاني، برلماني الناضور عن حزب العدالة والتنمية وكل من الكاتب الإقليمي للحزب بالناضور، والكاتب المحلي بالناضور المدينة و مسؤول القطاع الشبابي بذات الإقليم.