طنجة : منسق مستشاري العدالة والتنمية يرد على عمدة المدينة

قراءة : (20)


12-04-05
قال البشير العبدلاوي، منسق فريق مستشاري حزب العدالة والتنمية بمدينة طنجة، تعليقا على البيان الذي أصدره فؤاد العماري، عمدة مدينة طنجة، إن "العماري معروف بهذه الشطحات التي يقوم بها عقب كل دورة عن طريق إصدار بيان أو بلاغ من أجل أن يبرز أنه يشتغل وأن المعارضة تنتقده فقط دون أي عمل".
وأضاف العبدلاوي في تصريح لــ ‪pjd.ma‬ أن "هذا الأمر غير صحيح لأن المعارضة قوية وبناءة"، مشيرا إلى أن تدخلات المعارضة بمناسبة جلسة الحساب الإداري للسنة المالية 2011 كانت في صميم الحساب الإداري، وبالعكس فإن ردود عمدة المدينة –يوضح العبدلاوي- كانت ضعيفة وبسيطة وليست لها أي حجج تستند إليها.
وفي السياق ذاته، أكد العبدلاوي أن انتقاد المعارضة لأداء المجلس الحالي لا تنطلق من فراغ بل كل الأمور واضحة، مبرزا أن التدبير المفوض انتقل من سيء إلى أسوء في عهد العماري سواء فيما يتعلق بالنقل ولا النظافة بالإضافة إلى ضعف البنية التحتية للمرافق ولم يقم  المجلس بأي إصلاحات أو ترميمات.
وقال العبدلاوي "نحن دائما نتحدى العمدة بأن يكشف عن رقم واحد عن المرافق التي تسيرها الجماعة يؤكد أن المجلس الحالي طور هذه المرافق سواء من حيث التسيير أو المدخيل"، مضيفا أن مما يزيد في إثبات حالة الشلل التي يعاني منها هذا المجلس هو استمرار نواب العمدة بدون قيامهم بأي وظائف منذ أن قام العمدة بسحب التفويضات منهم في شهر دجنبر 2011.
وبخصوص ما ورد في بيان عمدة مدينة طنجة من أن انتقادات المعارضة ما هي إلا "مزايدات سياسوية وتسخينات انتخابوية سابقة لأوانها"، أكد العبدلاوي أن العدالة والتنمية لا تحتاج إلى أي "تسخينات إنتخابوية سابقة لأوانها" لأنها تحصل في مدينة طنجة على الرتبة الأولى من حيث عدد الأصوات في المغرب كلهن وهذا الأمر لم يأت من فراغ بل من نضالية ومصداقية العدالة والتنمية وعملها ووجودها في الساحة وقوتها الإقتراحية، مشيرا إلى أن عمدة المدينة هو من يحتاج إلى تسخينات في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها لأن حزبه لا يملك أي زخم في المدينة.
 
أحمد الزاهي