وجدة: التنديد بإقحام برلماني من "البام" رمز الدولة في نشاط حزبي

قراءة : (34)

12-04-12
طالب حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية بوجدة بفتح تحقيق مستعجل في خلفيات وأهداف إقدام برلماني من الأصالة والمعاصرة بوجدة "على السطو على الرمز الرسمي للدولة، وإسم وزارة التربية الوطنية وشعار الجامعة المغربية للرياضة المدرسية وسخرها في حفل مشبوه لخدمة أجندة انتخابية".
واعتبر الحزبان في بيان مشترك توصل الموقع الالكتروني بنسخة منه أن ما أقدم عليه البرلماني عن الأصالة والمعاصرة "يعد تواطئا من قبل وزارة التربية الوطنية في ظل سكوتها على النازلة أمام الرأي العام، كما يعد امتهانا لكرامة وزارة التربية الوطنية".
من جانبه استنكر محمد العثماني،  عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، استغلال البرلماني المذكور رمز الدولة وإسم مؤسسة الدولة من أجل الدعوة إلى تنظيم حفل تكريمي يوم فاتح أبريل 2012  على شرف الفرق الفائزة بمختلف البطولات المدرسية محليا وجهويا وما بين الجهات في المسابقات الجماعية، وتم توقيع الدعوة إلى الحفل باسم النائب البرلماني عن حزب الجرار " عبد  النبي بعيوي" المعروف ببيوي.
واعتبر العثماني في تصريح للموقع الإلكتروني pjd.ma أن "التربية والتكوين" ومؤسسات الدولة يجب أن تبقى بعيدة عن الحسابات "السياسوية"، محملا مدير الأكاديمية والنائب الإقليمي لوجدة مسؤولياتهما في هذا الحادث، مُطالبا إياهم بالقيام بما يجب قانونا في حق البرلماني المذكور إذا كانا يعتبران أن هذا النشاط تم بدون علمهما.
من جهته أكد مدير الأكاديمية محمد أبو ضمير في تصريحه للموقع الالكتروني Pjd.ma أنه لا علم له بالموضوع، مشددا على أنه لن يسمح بأن تكون المؤسسات التعليمية ساحة للمزايدات السياسية، مطالبا من جانبه النائب الإقليمي للتعليم بوجدة بالتعبير عن رأيه في الموضوع لأنه معني بشكل مباشر بهذا الموضوع.
إلى ذلك حاول الموقع الإلكتروني الاتصال بالنائب الإقليمي لكن تعذر الاتصال به بدعوى أن له ارتباطات أخرى.

من وجدة/ محمد شلاي