عيون العالم معلقة على مصر

قراءة : (34)


12-05-23
"مشهد تاريخي"، هكذا وصفت الصحف الغربية جموع المصريين الذين تجمعوا أمام اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية حرة تشهدها البلاد منذ عقود.
وفي هذا السياق، قالت صحيفة "النيويورك تايمز" الأمريكية أن صفوف الناخبين الطويلة أمام مراكز الاقتراع هي نقطة تحول في التاريخ السياسي المصري، وتعكس أهمية القرار الذي يتخذه المصريون اليوم والذي سيحدد مسار البلاد لعقود قادمة.
وقارنت الصحيفة بين الانتخابات الرئاسية في عهد الرئيس المخلوع، والتي قالت بأنها كانت مجرد تأكيد على الواقع دون تغيير، وبين الانتخابات التي تشهدها مصر اليوم، والتي لا يمكن لأي شخص الزعم بأنه يمكنه التكهن بنتائجها، واصفة الأمر بأنه "تجربة استثنائية".
وأكدت على أن عيون العالم بأسره معلقة على مصر وهي تختار رئيسها القادم اليوم، وخاصة الولايات المتحدة وإسرائيل التي يرتبط مصيرها بمستقبل مصر.

أما صحيفة "التليغراف البريطانية"، والتي خصصت جزءا من موقعها على الإنترنت للتغطية الحية لحظة بلحظة للعملية الانتخابية، فأشادت بحشود المصريين التي خرجت لتكمل ما بدأته في الخامس والعشرين من يناير عام 2011، في مشهد وصفته بـ"البديع".

وأشارت إلى أن حداثة التجربة وقلة الثقة في الاستطلاعات التي تشرف عليها المؤسسات الحكومية تجعل من الصعب التكهن بنتيجة الانتخابات.

ولفتت الصحيفة إلى أن "أجواء تفاؤلية" تسيطر على المصريين، مشيرة إلى أن حتى أولئك الذين ينتمون إلى ما يطلق عليه "حزب الكنبة" وهم المصريون الذين لم يبدوا اهتماماً كبيراً بالثورة، حرصوا على المشاركة في الانتخابات التي أفرزتها الثورة بل وأعربوا عن تفاؤلهم بمستقبل البلاد.