زعزاع : متابعة المحتجين ضد إغلاق خمارة حي مسرور بتمارة غير قانوني

قراءة : (24)


12-07-27
كلف منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، عبد المالك زعزاع المحامي بهيئة الدار البيضاء والكاتب العام لذات الهيئة الحقوقية، للدفاع عن ملف ما يُعرف بخمارة حي مسرور بمدينة تمارة، وإعداد تقرير مفصل سيتم تقديمه فيما بعد.
وفي اتصال هاتفي للموقع الإلكتروني (PJD.MA) مع زعزاع، أفاد بأنه تم تحديد  موعد جلسة 24 شتنبر 2012، بالمحكمة الابتدائية لتمارة، ومتابعة 11 شخصا (سيدتين وتسعة رجال) في حالة سراح، بتهمة اهانة موظفين أثناء قيامهم بعملهم واستعمال العنف في حقهم وعرقلة حرية العمل، وهوما اعتبره زعزاع بالعمل غير القانوني.


وتعود أحداث الواقعة إلى قيام مجموعة من المواطنين باحتجاجات تعودوا عليها منذ ثمان سنوات، بحي مسرور بمدينة تمارة للمطالبة بإغلاق محل متخصص في بيع الخمور، أسفر عنه تدخل عنيف واعتقال أزيد من عشرين منهم، تم الاحتفاظ ببعضهم بمخفر الشرطة مساء السبت 14 يوليوز 2012، وإعادة التدخل ليلة الاثنين 16 يوليو 2012، ليتقرر  متابعة بعضهم في حالة سراح.
وفي هذا السياق، يقول زعزاع "في الوقت الذي انتظرت فيه الساكنة احترام مطلبها بإغلاق المحل الذي يسبب ضررا كبيرا لسكان الحي، عمدت السلطات على اقتحام الوقفة الاحتجاجية، وتعنيف المتظاهرين وملاحقتهم، وتمزيق  اللافتات المعلقة في العمارة التي يوجد في طابقها الأرضي محل لبيع الخمور، وتم تلفيق مجموعة من التهم إليهم من قبيل اهانة موظفين وعرقلة حرية العمل، والتجمهر".


واعتبر زعزاع، الاعتداء المذكور "يخالف جميع المواثيق الدولية والقوانين المغربية التي تسمح بالاحتجاج السلمي، والتي تقتضي إغلاق الخمارة، لأن وجودها ضد القوانين التي لا تجرم بيع الخمور للمسلمين"، فضلا عن وجود  الخمارة بحي شعبي لايوجد به أجنبي، وقريب ممن ؤسستين تربويتين.