عماري : حضور النواب البرلمانيين التزام سياسي قبل كل شيء

قراءة : (21)


27-07-12
أكد عبد العزيز عماري، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن موضوع حضور النواب البرلمانيين "مسؤولية سياسية ولا يمكن حصرها فقط بإجراءات قانونية، وقبل كل شيء يعتبر التزام سياسي"، مبينا أن دور الأحزاب السياسية في متابعة هذا الموضوع محوري على مستوى تفعيله كبعد للمسؤولية السياسية.
وشدد عماري في اتصال هاتفي مع pjd.ma " طالما دعونا إلى ضرورة التزام نواب الأمة بالحضور لأداء واجبهم الذي اختارهم من أجله المواطنون"، داعيا إلى تطبيق القانون الداخلي لمجلس النواب وتفعيل مقتضياته، وإن على مستوى الاقتطاع من تعويضات النواب البرلمانيين. 


وذكر عماري بأن فريق العدالة والتنمية كان سباقا في توقيع لوائح حضور أعضائه وعرضها أمام الرأي العام، من أجل التأكيد على ضرورة تحمل المسؤولية، مضيفا أن الفريق ساهم كذلك بمقترحاته في صياغة النظام الداخلي لمجلس النواب الذي تضمن مقتضيات من شأنها أن تحد من ظاهرة غياب البرلمانيين، وقد تصل بعد إعلان الأسماء في الجلسات وغيرها من الإجراءات الأولية إلى مستوى الاقتطاع من تعويضات النائب البرلماني.
واعتبر عماري تطبيق الإجراءات القانونية للحد من ظاهرة غياب النواب البرلمانيين أمرا عاديا مادام الأمر منصوص عليه في القانون الداخلي الذي صوت عليه الجميع بالإجماع، مشيرا إلى أنه مادام يخضع النواب البرلمانيين لباقي القوانين، فلماذا لا يمكن الخضوع للنظام الداخلي لمجلس النواب.


أحمد الزاهي