ساعف وشبار والكتاني والخلفي يناقشون تدافع القيم

قراءة : (22)


12-08-22
ينظم المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة يوم 25 غشت بالرباط ندوة علمية دولية تحت عنوان "تدافع وبناء القيم: السياق الدولي والواقع الاسلامي".
وأفاد بلاغ للمنظمين أن الندوة التي تنعقد بتنسيق مع حركة التوحيد والإصلاح ومجلة "البيان" ستبحث ثلاث قضايا رئيسة٬ يتناول أولها "مفهوم القيم وآليات البناء" من خلال مساءلة مناهج وإشكالية البحث في قضايا الهوية والقيم٬ ودور الأسرة ومؤسسات المجتمع المدني في بناء القيم.


ويتعلق المحور الثاني بواقع تدافع القيم في العالم العربي حيث يتناول الصراع على القيم برؤية فلسفية وتاريخية وواقع تدافع القيم على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي٬ وعلى المستوى التعليمي والاعلامي والفني.


فيما سيخصص المحور الثالث لعرض بعض التجارب في تدافع الهوية والقيم٬ ومن جملتها التجربة المغربية.
وحسب ورقة الندوة٬ فإن الصراع حول القيم يتخذ ثلاثة مستويات. يتمثل المستوى الأول في البعد الدولي من خلال الدينامية العالمية ذات العلاقة بقضايا الهوية والقيم٬ سواء تعلق الأمر بالمرأة والأسرة أو بموقع الدين في الفضاءات العمومية أو بالجانب الاعلامي والفني٬ في سياق عولمي يتسم بتنامي النزعة الفردانية الاستهلاكية. ويشير البعد الاجتماعي السياسي الى تصاعد حركية التدافع حول الهوية والقيم بالعالم العربي والاسلامي بين التيارات الاسلامية والتيارات العلمانية٬ بينما يهم المستوى الثالث البعد المجتمعي نفسه وهو ما يتمظهر من خلال البروز المتنامي لصحوة دينية تتجاوز بمداها المؤسسات الدينية الرسمية والحركات الاسلامية التقليدية٬ لتشكل واقعا موضوعيا يتفاعل في الوقت نفسه مع سلسلة التحديات الأخلاقية والأسرية والتعليمية والثقافية واللغوية.


وينتظر أن تتوج أشغال الندوة بصدور إعلان الرباط حول ربيع القيم.
وتستضيف الندوة باحثين بارزين على الصعيدين الوطني والعربي، ومن المغرب٬ يشارك عبد الله ساعف وسعيد شبار وعمر الكتاني ومحمد طلابي ومصطفى الخلفي٬ بينما يحضر من الخارج باسم خفجي ومحمد يسري ومحمد الدويش وعبد الكريم آل فهمي.