حركة التوحيد والإصلاح تكرم أحمد الريسوني

قراءة : (43)


12-08-22
نظم فرع حركة التوحيد والإصلاح بالرباط، مساء يوم الثلاثاء 21 غشت 2012 حفل تكريم الدكتور أحمد الريسوني  عقب انتهائه رفقة مجموعة من العلماء والخبراء من إعداد معلمة القواعد الفقهية والأصولية.


وفي هذا السياق، عبر أحمد الريسوني عن سروره  لهذه الالتفاتة التي بادرت بها الجهة المنظمة بالتزامن مع عيد الفطر السعيد، مؤكدا على أهمية مثل هذه المناسبات الدينية في إبراز أهمية الجانب الفني الذي شبهه بالإيمان الذي يضم سبعة وسبعين شعبة.


ومن جهته، تحدث محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، عن خصال أحمد الريسوني، ومن بينها حبه للعلم وتفانيه في تحصيله والإسهام في الحركة العلمية المعاصرة، ومن بين ذلك تحمله لمشاق السفر ومعاناة الغربة للإشراف على معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية، إنه -يقول الحمداوي- من العلماء  الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل العلم.
كما عرف الحفل الذي تخللته فقرات فنية من أداء فرقة "أزهارالربيع للفن  الرفيع"، ومواويل للمنشد عبد العالي الوشيري، (عرف) تكريم عبد  الرحمان  شقور، المسؤول عن قسم  تحفيظ القرآن الكريم وتجويده بالحركة، والعربي العلام المسؤول  عن  العمل  التلمذي بفرع الرباط.


إلى ذلك، حضر  الحفل  عبد القادر اعمارة، وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيا الحديثة، وعبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، فضلا عن أعضاء في المكتب التنفيذي للحركة.