اعمارة يتباحث مع نظيريه الاسبانيين

قراءة : (27)


12-10-04
التقى عبد القادر أعمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، خوسي مانويل صوريا لوبيز José Manuel SORIA LOPEZ، وزير الصناعة والطاقة والسياحة ، وخيمي غارسيا لِيغاز Jaime GARCIA-LEGAZ، كاتب الدولة في التجارة.

وكان الهدف المزدوج من اجتماعي العمل اللذين انعقدا يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2012، بمقر الوزارة بالرباط، بمناسبة انعقاد الاجتماع العاشر للجنة المشتركة العليا المغربية الإسبانية، "يتمثل في وضع جرد شامل للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وإسبانيا، والاتفاق بشأن المبادرات التي يتعين تفعيلها لمنح الشراكة بين البلدين حيوية جديدة".

وتم الاتفاق في هذا الإطار على تطوير شراكات استراتيجية مربحة للطرفين، كفيلة بتحفيز اندماج أفضل لنظامي إنتاجهما، علما أن المغرب يتموقع بامتياز كوسيط تنموي بالنسبة للمقاولات الإسبانية التي تصبو إلى تحسين تنافسيتها.

ومن بين المجالات ذات الاهتمام المشترك المحددة التي تتيح فرص إقامة شراكات مثمرة، قطاع السيارات وقطاع الطيران وتصنيع المعدات المرتبطة بالطاقات المتجددة والصناعات الغذائية، وقطاع ترحيل الخدمات وصناعة السفن.

ووفق بلاغ لوزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيا الحديثة، توصل الموقع الإلكتروني (pjd.ma)بنسخة منه "فقد مكنت المباحثات من الاتفاق حول الأنشطة والمبادرات التي يتعين القيام بها، والتي من شأنها خاصة تشجيع تقارب الفاعلين الخواص بكلا البلدين وتحفيز إقامة مشاريع مشتركة وتبادل الخبرات والمهارات. وقد تم الاتفاق في هذا الصدد على التوجه نحو تنظيم لقاءات قطاعية متخصصة"، كما تم الاتفاق على العمل من أجل استغلال الإمكانيات المهمة التي يوفرها السوق الإفريقي وذلك في إطار تعاون ثلاثي فاعل وفعال. 

وفي مجال التكنولوجيات الحديثة، -يضيف البلاغ- تم الاتفاق على تطوير تعاون مثمر في مجال الإدارة الإليكترونية، يتمثل في تبادل التجارب والممارسات النموذجية في مجال السياسات العمومية، وتشجيع الاستثمارات المتبادلة، وإقامة شراكات بين المقاولات ومؤسسات البحث العلمي والمؤسسات المعنية في البلدين. وقد كان هذا التعاون موضوع مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون في مجال الإدارة الإليكترونية ومجتمع المعلومات، تم التوقيع عليها خلال اجتماع اللجنة المشتركة العليا المغربية الإسبانية.