العثماني: المرأة المغربية برهنت باستمرار على حضورها القوي

العثماني: المرأة المغربية برهنت باستمرار على حضورها القوي
الأربعاء, 6. مارس 2019 - 16:40

اغتنم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مُناسبة الحملة الوطنية للتكافل، التي أطلقتها عشية اليوم الأربعاء  بالرباط، منظمة نساء العدالة والتنمية، ليُوجه تهانيه إلى المرأة المغربية، منوها في السياق ذاته، بعطاءاتها في مختلف المجالات والميادين.

العثماني، الذي ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية، لانطلاق الحملة الوطنية للتكافل، قال إنه حرص على الحضور إلى هذا الحفل، رغم التزامه بموعد آخر، وذلك لأنه رأى أن من واجبه الحضور لتقديم  التهنئة والتحية للمرأة لمغربية، التي برهنت عبر القرون باستمرار على قدرتها على الحضور في ميادين العطاء بجميع مستوياته.

وسجل رئيس الحكومة، أنه "ليس هناك أي مجال إلا والمرأة المغربية حاضرة فيه،  سواء عرفْنا ذلك أم لم نعرفه، وأشار إلى فاطمة الفهرية، التي شيّدت في القرن التاسع عشر من مالها الخاص جامع القرويين، مبرزا أن أعمال هذه السيدة شاهدة على حضور المرأة المغربية على مرّ التاريخ المغربي.

وأكد العثماني، أنه "بِغضّ النظر عن الإجراءات الحكومية لتحسين تموقع المرأة والتدابير المتخذة لصالحها على جميع الأصعدة، فإن المرأة المغربية استطاعت بفضل نضالها، أن تفرض نفسها في عدة مجالات، حيث لفت تقرير أخير لمنظمة "اليونسكو" يؤكد على المساهمة الفاعلة والوازنة للمرأة المغربية".

وبناء على ذلك، شدد رئيس الحكومة، على أنه "لا يمكن للمجتمع أن يتقدم وأن يتطور، ولا يمكن أن تحقيق قفزة  على مستوى التنمية والدخول في مجتمع المعرفة وتحقيق الإشعاع الوطني  إلا بحضور  المرأة إلى جانب الرجل في مختلف الميادين"، مبرزا أن هناك تجاربا لنساء مغربيات في مجالات كثيرة تستحق التنويه.

وسجل العثماني، أن "هناك نساء يشتغلن في المجتمع المدني، خاصة على مستوى  العمل الاجتماعي والعمل التضامني والثقافي، بل هناك ميادين المرأة هي الفاعل الأساس فيها، مؤكدا أن "بلادنا مُحتاجة إلى جميع طاقتها من النساء والرجال والمجتمع المدني بالخصوص لما يؤديه من دور طلائعي على هذا المستوى".

التعليقات

أضف تعليقك