العثماني: المحامي كان له دائما دور كبير في النضال الحقوقي والسياسي ببلادنا

العثماني: المحامي كان له دائما دور كبير في النضال الحقوقي والسياسي ببلادنا
السبت, 9. مارس 2019 - 13:00

سجل الأمين العام لحزب العدالة و التنمية، سعد الدين العثماني، أن "المحامي كان له دائما دور كبير في النضال الحقوقي والسياسي وفي الإصلاحات التي تباشرها بلادنا"، مؤكدا أنه "كان دائما في قلب التحولات التي شهدها المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم سواء كانت إصلاحات تشريعية أو قانونية أو كانت داخل الأحزاب السياسية".

وأضاف العثماني، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثالث لجمعية "محامون من أجل العدالة"، السبت بالرباط، أن "المحامي كان له دائما دور مركزي ويجب أن نحافظ على هذا الدور"، مبرزا أن المحاماة  مهنة شريفة، لذلك يتعين أن يكون المحامي في طليعة النقاش السياسي الساخن الذي يهم عمق الاشكالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.  

وأكد الأمين العام لحزب "المصباح"، أن  هئية "محامون من أجل العدالة" قامت بأدوار مهمة عبر تاريخ الحزب، لاسيما ما يتعلق ببث الوعي الحقوقي وفي الدفاع القانوني عن مشروع الحزب وتقديمه بالطريقة المطلوبة التي تنسجم مع التطورات القانونية  الراهنة.  

وشدد العثماني، على أن حزب العدالة والتنمية، يمتلك رغبة في أن يكون للهيئة دور أكبر في العمل الحزبي  لإسناد الحزب، سواء تعلق الأمر بالنقاش الدائر داخل الحزب أو في الأفق الذي يسير إليه الحزب، مضيفا أنه "حيثما كان هناك محامون في أي منطقة نكون مطمئنين أكثر على الفعالية على مستوى الوعي القانوني والحقوقي".  

ولفت الأمين العام، إلى  القوة الاقتراحية التي ميزت هيئة "محامون من أجل العدالة"  في بعض الفترات التي عاشها الحزب سواء في مناقشة مشاريع القوانين أو تعديلها أو أثناء التعديلات الدستورية لسنة 2011، حيث كان هناك دائما وجود فعلي لمحاميي الحزب.

في مقابل ذلك،  دعا العثماني إلى تطوير دور هيئة "محامي العدالة والتنمية" لتكون أكثر فاعلية في إسناد عمل الحزب على أصعدة، مشددا على ضرورة تعزيز تفاعل محامي حزب العدالة والتنمية، مع عمل الحزب على المستويات السياسية والميدانية وأن يظل هذا التفاعل قويا ومستمرا.

التعليقات

أضف تعليقك