الإدريسي: لن نتردد في رصد التجاوزات الحقوقية  

الإدريسي: لن نتردد في رصد التجاوزات الحقوقية  
السبت, 9. مارس 2019 - 13:48
خالد فاتيحي

أكد رئيس جمعية "محامون من اجل العدالة" عبد الصمد الإدريسي، أن الجمعية وضعت على رأس أهدافها منذ تأسيسها المساهمة في إصلاح المجتمع من خلال مهنة المحاماة، وتخليق الحياة المهنية، إلى جانب  تأهيل وإصلاح وتطوير قطاع العدالة وتجويد التشريعات والقوانين الوطنية.

وأكد الإدريسي، اليوم السبت، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية، للمؤتمر الثالث لجمعية "محامون من أجل العدالة "، أن الجمعية، "لن تذخر طاقة لتحقيق هذه الأهداف من خلال تأطير أعضائها والمتعاطفين معها"، مشددا على أنها " لن تتردد في التعاون مع مختلف الهيئات والجمعيات المهنية لتطوير مهنة المحاماة والنهوض بأوضاع المحامين والمساهمة في تخليق مهنة المحاماة".

وتابع المتحدث ذاته،  أنها "لن تتردد في رصد مختلف التجاوزات والانتهاكات الحقوقية، والتي لا ينبغي أن تؤثر على التراكم الايجابي الحقوقي الذي حققه المغرب"،  مسجلا أن الجمعية، ستُواصل المساهمة في التأطير القانوني والحقوقي، ونشر ثقافة حقوق الإنسان، مع تعزيز انخراطها في مسار الإصلاح".  

وجدّد رئيس جمعية "محامون من أجل العدالة"، عزم الجمعية على المضي في خدمة المهنة وخدمة العدالة بالمغرب، مؤكدا أنها ستواصل العمل على النهوض بأوضاع الوطن من موقعها والرقي به إلى مصاف الدول المتقدمة".

 في المقابل، نوه الإدريسي، بـ"ما تحقق من توافق في مجال إصلاح العدالة بالمغرب و بالمجهودات الجبارة التي قطعتها المملكة في هذا الإطار"، مشيرا إلى أنها تنتظر مزيدا من  تكريس استقلالية السلطة القضائية، خصوصا على مستوى تنزيل باقي القوانين والمدونات المهنية، بما ينهض بالعدالة بالمغرب ويطور محاكمها ويعيد للمواطن الثقة في القضاء والمهن القضائية".

وقال الإدريسي، في ذات الجلسة التي ترأسها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، "ننتظر ما ستسفر عنه المشاورات بشأن التعديلات المزمع إدخالها على القانون المنظم لمهنة المحاماة، بالشكل الذي يستجيب لتطلعات المحامين وينهض بأوضاعهم ويحافظ على استقلالية مهنتهم ونٌبلها". 

التعليقات

أضف تعليقك