حامي الدين: الاختلاف أمر طبيعي والحوار أسلوب مهم في ادارته

حامي الدين: الاختلاف أمر طبيعي والحوار أسلوب مهم في ادارته
السبت, 9. مارس 2019 - 15:43

قال عبد العلي حامي الدين الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، إن تنظيم الحوار الداخلي الوطني جاء تنفيذا لتوصية المؤتمر الوطني الأخير، بعدما نجح الحزب، خلال المرحلة الدقيقة والصعبة التي واجهته، في تدبير محطة المؤتمر بمستوى عال من الحكمة والتجرد، والتوافق حول نهج اسلوب الحوار من أجل تدبير الخلافات، وذلك في أفق بلورة قراءة جماعية للمرحلة غرضها التوجه نحو المستقبل.

وأضاف حامي الدين، الذي كان يتحدث خلال ندوة الحوار الداخلي المجالي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، المنعقدة اليوم السبت 9 مارس 2019، بالرباط، أن الاختلاف أمر طبيعي وسط كل التجمعات البشرية، وأن منطق الحوار هو أسلوب مهم في ادارة الاختلاف، وهو يعكس مستوى النضج الذي عبر عنه الحزب، مشيرا الى ان التقييم العام للحوار الداخلي الوطني تبقى إيجابية.

ومن جهته أشار عبد العزيز عماري، إلى الصعوبات التي واجهت الحزب في المرحلة السابقة، وما مر به قبيل المؤتمر الوطني، مؤكدا ان الحزب تمكن من انجاح المؤتمر الوطني الاخير بعدما كان رهان الخصوم هو تفتت وحدة الحزب ولحمة مناضليه، مبرزا أن نجاح المؤتمر الأخير هو نجاح لمسار اصلاحي عام.

وأكد عماري، ان أشغال الحوار الداخلي هي خلاصة لما صادق عليه المؤتمر الوطني الأخير عبر ورقة التوجهات المستقبلية التي شددت على حوار سياسي مسؤول،  مشيرا الى انطلاق المرحلة الثانية لتنزيله على المستوى المجالي.

وحول سؤال لماذا الحوار الداخلي؟ وما اهدافه؟ أجاب عماري، ان الغرض منه هو صياغة تقييم شامل لمسار عملنا الاصلاحي لما راكمناه كعمل بشري فيه مكاسب وأوجه قصور، وتملك قراءة جماعية للمرحلة باختلاف المقاربات وتنوع القراءات، وكذا السعي الى خلق فضاء ثقافة سياسية مشتركة تمكن من التعاطي مع مختلف المعطيات.

 

التعليقات

أضف تعليقك